مخيم الجلزون: استشهاد فتى متأثرا بإصابته بنيران الاحتلال

مخيم الجلزون: استشهاد فتى متأثرا بإصابته بنيران الاحتلال

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم الإثنين، استشهاد الفتى جاسم نخلة (17 عاما)، من مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله، متأثرا بجروحه التي أصيب بها في 23 آذار/ مارس الماضي، بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليه بالقرب من المخيم.

وكانت قوات الاحتلال قد أطلقت نيران أسلحتها تجاه مجموعة من الشبان كانوا يستقلون مركبة بالقرب من أحد الأبراج العسكرية المقامة على مقربة من مدخل المخيم، وذلك بزعم إلقائهم زجاجات حارقة تجاه البرج ما أدى يومها الى استشهاد الفتى محمد حطاب، وإصابة ثلاثة آخرين، من بينهم الشهيد نخلة الذي وصفت إصابته بالحرجة.

ونقل الشهيد إلى المستشفى جراء إصابته بعيارات نارية في الرأس والقدم، ووصفت إصابته بالحرجة، قبل أن يعلن عن استشهاده اليوم.

وفي أعقاب الإعلان عن استشهاد الفتى نخلة، حاول أصحاب بعض المحال التجارية في مدينة رام الله إغلاق محالهم التجارية قرب البلدية، حدادا على روح الشهيد، إلا أن قوات الأمن الفلسطينية قمعتهم، واستخدمت الغاز المدمع ضدهم، وأجبرتهم على إعادة فتح المحال.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


مخيم الجلزون: استشهاد فتى متأثرا بإصابته بنيران الاحتلال

مخيم الجلزون: استشهاد فتى متأثرا بإصابته بنيران الاحتلال

مخيم الجلزون: استشهاد فتى متأثرا بإصابته بنيران الاحتلال