اعتقالات بالضفة والقدس: اقتحامات استفزازية للمستوطنين للأقصى وسبسطية

اعتقالات بالضفة والقدس: اقتحامات استفزازية للمستوطنين للأقصى وسبسطية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم، الأربعاء، تسعة مواطنين فلسطينيين في القدس والضفة الغربية، فيما اقتحم مئات المستوطنين المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال مدينة نابلس.

واقتحم نحو 100 مستوطن على مجموعتين المسجد الأقصى وتجولوا في باحاته ، وكان بين المقتحمين موشيه فيغلين ويهودا عتصيوني. 

وأفادت وكالة وفا بأن قوات الاحتلال داهمت منازل في البلدة القديمة في القدس واعتقلت خمسة مواطنين. كما اقتحمت قوات الاحتلال مدينة البيرة في الضفة الغربية والخاضعة للسيطرة الأمنية الفلسطينية وداهمت منزل النائب الفلسطيني المبعد عن القدس أحمد محمد عطون واعتقلته واستولت على بعض مقتنياته الشخصية.

وسبق أن اعتقل الاحتلال النائب عطون عدة مرات، وأمضى ما يزيد عن 10 سنوات بسجون الاحتلال.

وكانت سلطات الاحتلال قد أبعدت أكثر من عشرين شابا عن القدس القديمة والمسجد الأقصى لفترات تتراوح بين 15 يوما و6 أشهر.

وفي منطقة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، شابا من مخيم الدهيشة وفتيين من قرية حوسان. وداهمت القوات منازل المعتقلين وأجرت تفتيشا فيها.

واعتقلت قوات الاحتلال قبل يومين معن فقهاء، شقيق القيادي في الحماس مازن فقهاء، الذي تتهم الحركة إسرائيل باغتياله في غزة الشهر الماضي. واعتقل معن فقهاء فيما كان متوجها إلى عمله، وهو من سكان بلدة طوباس. 

في موازاة ذلك، اقتحم مئات المستوطنين، اليوم، المنطقة الأثرية في بلدة سبسطية شمال نابلس، بزعم الاحتفال بعيد الفصح اليهودي.

وقال أمين سر حركة فتح في سبسطية، محمد عازم، إن مئات المستوطنين اقتحموا المنطقة فجرا بحماية جيش الاحتلال، بهدف الاحتفال بعيد الفصح اليهودي، مشيرا إلى أن الاحتفال سيستمر حتى يوم غد.

وكانت وزارة السياحة والآثار الفلسطينية أعلنت عن تأجيل موعد مهرجان الربيع الثامن، الذي كان مقررا إقامته في 13-14 من الشهر الجاري في سبسطية والمسعودية شمال نابلس، إثر قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإقامة مهرجان ومسار سياحي للمستوطنين بسبسطية والمسعودية اليوم وغدا.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


اعتقالات بالضفة والقدس: اقتحامات استفزازية للمستوطنين للأقصى وسبسطية