مستوطنون يحتفلون بـ"الفصح" بالحرم الإبراهيمي بالخليل

مستوطنون يحتفلون بـ"الفصح" بالحرم الإبراهيمي بالخليل

فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، طوقا أمنيا على البلدة القديمة في الخليل واستنفرت قوات معززة من الجنود مع مواصلة الإجراءات الأمنية المشددة في منطقة الحرم الإبراهيمي، وذلك بمنع الفلسطينيين من دخوله، حيث تم تخصيصه وساحاته لاحتفالات اليهود بـ"الفصح" العبري.

وبحسب شهود عيان في منطقة باب الزاوية وسط المدينة، فإن قوات الاحتلال أجبرت المواطنين على إغلاق محالهم التجارية، ومنعت التنقل مشيا على الأقدام في شارع بئر السبع القديم، قبل دخول مئات المستوطنين مشيا على الأقدام إلى أحد المباني القديمة، وتأديتهم طقوسا تلمودية.

وانتشرت قوات الاحتلال وسط الأحياء السكنية القريبة من نقاط التماس وسط المدينة، وفي الأحياء القريبة من المسجد الإبراهيمي، تزامنا مع إعلان الاحتلال تنفيذ حفلات داخل باحات المسجد الإبراهيمي.

وفي مداخل المحافظة القريبة من الشوارع الالتفافية، أقامت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على مداخل رئيسة، أوقفت خلالها المارة، ودققت في بطاقات المارة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018