المستوطنون يعربدون بنابلس والخليل

المستوطنون يعربدون بنابلس والخليل

تحت حماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، شنت مجموعة من المستوطنين، اليوم السبت، اعتداءات على عدة قرى فلسطينية في محافظة نابلس، ما أدى إلى إصابة 6 مواطنين بجراح متفاوتة بينهم مسنة وأطفال.

وأطلق جنود الاحتلال النار على المواطنين الذين هبوا للدفاع عن سكان القرى ولمنع اقتحام المستوطنين.

في بلدة حواره، اعتدى مجموعة من المستوطنين على مسنة وشاب عقب هجوم واستهداف المنازل في البلدة.

وبحسب مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس، فإن عشرات المستوطنين هاجموا منازل المواطنين واعتدوا عليهم بالحجارة والآلات الحادة، ما أدى لإصابة المسنة بديعة محمد حمدان 72 عاما بجروح في رأسها، والشابين أحمد جميل عودة 32 عاما وأحمد جميل عوده 34 عاما وتم نقلهم إلى المستشفى بنابلس لتلقي العلاج.

وكان قد نفذ عشرات المستوطنين ظهرا هجوما على بلدة عوريف جنوب نابلس، بحماية الجيش واعتدوا على منازل المواطنين في البلدة وحطموا نوافذ بعضها، فاقتحمت قوات من الجيش البلدة واندلعت مواجهات أطلق خلالها الجيش عشرات قنابل الصوت والغاز والرصاص المعدني ما ادى لإصابة 4 شبان.

وتصدى الأهالي للمستوطنين الذين حاولوا اقتحام البلدة من عدة محاور، وحضرت قوات الاحتلال التي عملت على إبعادهم، قبل أن يعاودوا الهجوم بشكل مركز.

وأفاد مسؤول لجان الحراسة في عوريف فوزي شحادة ثلاثة مواطنين أصيبوا بالرصاص المطاطي، وتم نقلهم للمستشفى بنابلس للعلاج.

وأوضح أن المواجهات اندلعت عقب هجوم شنه عشرات المستوطنين في المنطقة الشرقية من البلدة، حيث رشقوا منازل المواطنين بالحجارة وحطموا زجاجها وإحدى المركبات.

وأشار إلى أن الأهالي هرعوا لصد هجوم المستوطنين بعد أن بثت سماعات المساجد نداءات استغاثة، ودرات بينهم مواجهات قبل أن تحضر قوة كبيرة من جيش الاحتلال، والتي أطلقت بدورها الرصاص المطاطي وقنابل الغاز باتجاه المواطنين.

وفي الخليل، أصيب طفل (6 أعوام)، قبل ظهر السبت، برصاص مستوطن، وقالت وزارة الصحة   إن الطفل يوسف وائل العواودة أصيب برصاصة في البطن، أطلقها عليه مستوطن في منطقة كرمة بالخليل.

وأشارت إلى أنه جرى نقل الطفل المصاب إلى مستشفى عالية الحكومي، ووصفت المصادر الطبية وضعه الصحي بـ'المستقر'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018