انتخابات الضفة باستثناء القدس والمخيمات ومقاطعة حماس والجهاد والشعبية

انتخابات الضفة باستثناء القدس والمخيمات ومقاطعة حماس والجهاد والشعبية

بدأت عملية التصويت، صباح اليوم السبت، لانتخاب المجالس البلدية في الضفة الغربية المحتلة، باستثناء القدس والمخيمات، في اقتراع يعكس مجددا الانقسام الفلسطيني إذ أنه يجري بدون مشاركة قطاع غزة، وبدون مشاركة ثلاثة فصائل، هي حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وفتحت مراكز الاقتراع عند الساعة السابعة في نحو مئة مدرسة في الضفة الغربية، وسينتهي التصويت عند الساعة 19:00 لبدء فرز الأصوات عندها.

وكانت آخر انتخابات جرت في الضفة الغربية في العام 2012، وكانت انتخابات محلية أيضا.

وتعود آخر انتخابات رئاسية إلى العام 2005. و ما زالت ولاية الرئيس محمود عباس مستمرة في غياب توافق مع حركة حماس.

ومنذ العام 2007 تسيطر حماس على قطاع غزة، بينما تدير السلطة الفلسطينية الضفة الغربية.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين في الضفة الغربية نحو مليون و 143 ألف ناخب.

ويقول المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية التي تشرف على الانتخابات البلدية، هشام كحيل، إن 'حوالي سبعين بالمئة منهم فقط مدعوون إلى التصويت' السبت.

وأشار كحيل إلى أن بعض المجالس القروية وافقت على تشكيل قائمة انتخابية واحدة، مشيرا إلى أن النتائج معروفة بالفعل في '180 دائرة انتخابية'.

وأعلن رئيس لجنة الانتخابات المركزية، د. حنا ناصر، اليوم، أن عملية الاقتراع للانتخابات المحلية، تجري في 451 مركز اقتراع، موزعة على 11 محافظة في الضفة، وأن 4411 مرشحا يتنافسون من خلال 536 قائمة انتخابية على 1561 مقعدا في 145 هيئة ومجلسا محليا.

وعلم أن  الانتخابات تجري في جميع محافظات الضفة الغربية باستثناء المخيمات والقدس.