الاحتلال يصدر قرارات إدارية بحق الأسرى

الاحتلال يصدر قرارات إدارية بحق الأسرى

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات، إن سلطات الاحتلال واصلت إصدار القرارات الإدارية بحق الأسرى الفلسطينيين، حيث جددت مؤخراً محاكم الاحتلال الاعتقال الإداري لأسيرين من مدنية طولكم لفترت اعتقاليه جديدة مختلفة دون تهمه.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز رياض الأشقر، في بيان صحفي الأحد، أن الأسيران هما، المحرر المعاد اعتقاله لؤى ساطي الأشقر 41 عاما من طولكرم، وذلك لمدة 3 أشهر للمرة الثالثة على التوالي، وكان قد اعتقل بتاريخ 21/11/2016، بعد اقتحام منزله وتفتيشه رغم أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة، واصدرت بحقه بعد ايام قرار بالاعتقال الإداري لمدة 4 أشهر، وبعد أن انتهت جدد له الاحتلال الإداري لمرة ثانية لمدة 4 أشهر جديدة ثم لمرة ثالثة لمدة 3 أشهر.

والأسير الأشقر هو شقيق شهيد الحركة الأسيرة محمد الأشقر، الذي أستشهد في سجن النقب بتاريخ عام 2007 نتيجة إطلاق النار عليه بشكل مباشر، وكان قد أصيب بشلل في قدمه نتيجة التعذيب في مركز توقيف وتحقيق الجلمة عام 2005، والآن لا يستطيع المشي إلا من خلال عكازات، ورغم إصابته بالشلل في ساقه إلا أنه تعرض للاعتقال عدة مرات لدى الاحتلال.

والأسير الثاني بحسب المركز، هو علي تقي توفيق 25 عاما، وجددت الاعتقال الإداري له للمرة الثالثة على التوالي لمدة 4 شهور، وكان قد اعتقل بتاريخ 5/9/2016، وفرض عليه الإداري لمدة 4 شهور قبل أن يجدد له لمرتين ثم للثالثة.

إلى ذلك، قال مكتب إعلام الأسرى، إن سلطات الاحتلال أصدرت قرارات الاعتقال الإداري بحق الأسرى الفلسطينيين من كافة البلدات والمدن في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، رغم تركزها في مدن معينة تستهدف أكثر من غيرها.

وأفاد في بيان صحفي، أن مدينة رام الله وبيت لحم تستهدف كغيرها من المدن في الاعتقالات والقرارات الإدارية حيث أصدرت مؤخراً محاكم الاحتلال الصورية 10 قرارات إدارية جديدة، منها 6 قرارات صدرت بحق أسرى من رام الله، و4 بحق أسرى من بيت لحم.

وذكر أن هناك 7 أسرى جدد لهم الاحتلال الاعتقال الإداري لمرات أخرى، دون تهمه أو محاكمة لفترات تراوحت ما بين 3 أشهر إلى 6 أشهر، بينما 3 آخرين أصدر بحقهم قرارات إدارية للمرة الأولى.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018