حراك شعبي قرب سياج غزة ضد تقليص الكهرباء

حراك شعبي قرب سياج غزة ضد تقليص الكهرباء

تشهد منطقة سياج قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، مظاهرة ضد قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بدء تقليص إمدادات الكهرباء للقطاع، وتأتي المظاهرة ضمن الحراك الشعبي والفعاليات المناهضة لمواصلة حصار غزة.

ودعت هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار والحراك الشبابي إلى التظاهر قرب السياج الفاصل مع قطاع غزة ضد قرار الاحتلال تقليص إمدادات الكهرباء إلى القطاع.

وقال المتحدث باسم هيئة الحراك الوطني لكسر الحصار محمود العيلة، خلال مؤتمر صحفي في غزة، إن القرار الإسرائيلي تشديد لحصار قطاع غزة في وقت يعاني فيه من الويلات.

واعتبر العيلة أن التشديد الحاصل في حصار غزة ومنع الكهرباء والدواء عنها يستهدف القضاء على كل أمل لدى سكانها، مشددا على أن "سياسة العقاب الجماعي لن تبقى سيفاً مسلطاً على غزة وحدها".

وذكر أن اليوم الثلاثاء سيكون يوم التحام مع الاحتلال في نقاط التماس خلف المقبرة الشرقية، شرق ناحل عوز، شرق البريج، حي النهضة برفح.

وأكد العيلة أن دماء الشهيد فادي النجار والشهيد عائد جمعة اللذان ارتقيا خلال مواجهات مع الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة هذا الشهر "ستبقى تنير لنا طريقنا حتى كسر الحصار ودحر الاحتلال".

وحمّل العيلة السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس مسؤولية ما يجري من تشديد لحصار غزة.

وكانت شركة الكهرباء الإسرائيلية بدأت منذ صباح أمس الإثنين بتقليص الكهرباء إلى قطاع غزة وذلك بناءً على طلب السلطة الفلسطينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018