الوحدات الخاصة تقتحم سجن النقب وتنكل بالأسرى

 الوحدات الخاصة تقتحم سجن النقب وتنكل بالأسرى

اقتحمت الوحدات الخاصة التابعة لمصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، قسم 13 في سجن النقب، وأجبرت الأسرى على مغادرة القسم، وأجرت تفتيشات بداخله.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقعا، إن وحدات كبيرة اقتحمت القسم وأجرت تفتيشات وصفها بـ'الاستفزازية والهمجية' وأخرجت قرابة الـ 100 أسير من القسم.

ولفت قراقع إلى أن الوضع لا يزال متوتراً حسب معلومات وردت من داخل السجن، دون معرفة تفاصيل تطورات الأحداث.

إعادة الأسيرات المعزولات لأقسام سجن الدامون

وفي سياق آخر، قال مكتب إعلام الأسرى، إن مصلحة سجون الاحتلال قررت إعادة الأسيرات المعزولات إلى الأقسام بسجن الدامون.

وذكر المكتب، أن الصليب الأحمر تمكن من زيارة الأسيرات في سجن الدامون، والاطلاع على أوضاعهن الاعتقالية، بعد انقطاع المؤسسات التي تعنى بشؤون الأسرى عن زيارتهن منذ مدة طويلة، وقد اتضح من خلال الزيارة أن هناك قرار بالإفراج عن الأسيرات اللواتي جرى عزلهن عقب أحداث سجن الدامون.

وبيّن أن الاحتلال وبتاريخ 22/6/2017، أقر جملة من العقوبات بحق الأسيرات، عقب حدوث مشاكل داخلية تتحفظ الأسيرات عليها داخل معتقل الدامون، وقد كان من جملة العقوبات التي تم فرضها، نقل الأسيرتين شيرين طارق العيساوي (39عاماً) من القدس، والتي تواجه حكماً بالسجن مدة أربع سنوات، والأسيرة دلال أبو الهوى (39عاماً) من القدس، والتي صدر بحقها حكمٌ بالسجن لمدة عام بداية العام 2017، إلى معتقل الجلمة.

وكانت الأسيرتين في سجن الدامون وكان يجب أن يتم عزلهما في ذات السجن، غير أن الاحتلال ادعى بأنه لا يوجد غرف كافية في عزل الدامون.

كما وأقر الاحتلال آنذاك عزل الأسيرة الإدارية صباح فرعون في معتقل الدامون، وبانتهاء العقوبات وعودة الأوضاع لما كانت عليه، من المقرر أن يتم الإفراج عن الأسيرات من ظلام العزل الإنفرادي وإعادتهن إلى أقسام سجن الدامون.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018