حماس والجهاد تحذران الاحتلال من استمرار انتهاكاته بحق الأقصى

حماس والجهاد تحذران الاحتلال من استمرار انتهاكاته بحق الأقصى
إجراءات أمنية مشددة للاحتلال على بوابات المسجد الأقصى. تصوير نشطاء.

حذرت حركتا حماس، والجهاد الإسلامي، سلطات الاحتلال الإسرائيلي من مغبة استمرار انتهاكاتها بحق المسجد الأقصى بمدينة القدس المحتلة.

وقالت الحركتان في بيان مشترك، صدر الإثنين: "ما جرى من عدوان خلال الأيام الماضية لن يمر مرور الكرام".

وأضاف البيان:" إننا نحذر الاحتلال من أن استمرار عدوانه وعدم كف يده سيؤدي إلى تصعيد كبير يتحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن تداعياته".

وتابع:" إن ما يرتكبه الاحتلال من عدوان يومي يهدد بإشعال المنطقة بأسرها وينذر بحالة من الحرب التي تُصر الحكومة المتطرفة على أن تكون حرباً دينية".

وقالت الحركتان:" المسجد الأقصى خطٌ أحمر والمساس به أمر لا يُمكن السكوت عنه بأي حال من الأحوال".

ودعتا سلطات الاحتلال إلى "وقف الإجراءات الصهيونية ورفع يدها عن المسجد الأقصى المبارك، وعودة السيادة عليه لدائرة الأوقاف الإسلامية كما كانت".

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي قد أغلقت المسجد الأقصى الجمعة الماضي، ومنعت الصلاة فيه، وأعادت فتحه أمس، لكنها اشترطت على المصلين والموظفين الدخول عبر بوابات تفتيش إلكترونية.

ولليوم الثاني على التوالي، أدى المئات من الفلسطينيين الصلوات في الطرق المؤدية إلى المسجد الأقصى في القدس، بعد رفضهم المرور من خلال البوابات الإلكترونية.

ملف خاص | العودة إلى المدارس