المقدسيون يؤدون صلاة الظهر بالشوارع وقرب أبواب الأقصى

المقدسيون يؤدون صلاة الظهر بالشوارع وقرب أبواب الأقصى
مصلون خارج الأقصى، أمس (أ.ف.ب.)

أدى مئات المواطنين المقدسيين، صلاة ظهر اليوم الثلاثاء، في الشوارع والطرقات الأقرب إلى أبواب المسجد الأقصى المبارك، وسط انتشار واسع لقوات الاحتلال.

وذكرت وكالة "وفا" أن المصلين أدوا الصلاة بالقرب من المسجد الأقصى من جهة باب الناظر "المجلس" داخل القدس القديمة، وأمام باب الأسباط.

ويواصل المقدسيون أداء الصلوات في مواقيتها دون الدخول إلى المسجد الأقصى احتجاجا على وضع الاحتلال بوابات الكترونية على مداخله وبواباته، واستجابة لمرجعيات القدس الإسلامية التي طالبت المواطنين عدم الدخول للأقصى عبر البوابات الالكترونية.

وكانت عائلة مقدسية أدت صلاة الجنازة على متوفٍ في باب الأسباط، بعد رفضها تفتيش نعش المتوفى وتفتيش المشيعين عبر البوابات الالكترونية.

وما زالت المنطقة تعيش أجواءً من التوتر الشديد في ظل استفزازات جنود الاحتلال ومحاولاتهم المتكررة لإبعاد المواطنين عن بابي الأسباط والمجلس.