قطع الكهرباء عن أحياء بالقدس المحتلة وتجدد المواجهات

قطع الكهرباء عن أحياء بالقدس المحتلة وتجدد المواجهات
(فيسبوك)

القوى الوطنية والإسلامية في بلدة سلوان بالقدس المحتلة تدعو إلى إضراب شامل ونفير عام، غدا السبت، حدادا على أرواح الشهداء


قطعت الكهرباء عن عدة أحياء في مدينة القدس المحتلة، وسط أجواء مشحونة، ومواجهات عنيفة، ما تلبث أن تهدأ، حتى تتجدد مرة أخرى.

وبحسب مصادر محلية، مساء اليوم الجمعة، خيم الظلام جراء انقطاع الكهرباء المفاجىء في كل من الصوانة ووادي الجوز وحي الطور وأحياء أخرى في البلدة القديمة، كما قامت قوات الاحتلال بإطلاق قنابل صوتية باتجاه المصلين في منطقة باب الأسباط

وتجددت المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال، عقب تشييع الشهيد، محمد لافي، في بلدة أبو ديس في القدس المحتلة.

وفي بلدة سلوان، باغت شبان فلسطينيون قوات الاحتلال الإسرائيلي، وأفادت أنباء عن وقوع إصابات في مواجهات وصفت بانها عنيفة.

وتشهد المدينة، مواجهات عنيفة منذ صباح اليوم الجمعة، والتي أطلق عليها اسم 'جمعة الغضب'، ووصفت مصادر فلسطينية في المدينة الاعتداءات التي قامت بها شرطة الاحتلال وأجهزته الأمنية وقوات الجيش، بأنها ' الأبشع منذ الانتقاضة الأولى'.

وقالت إدارة مستشفى المقاصد، في بيان الجمعة، أرسل ل'عرب48': 'نشعر أننا في القدس نقف وحدنا تماما في الوقت الذي تصمت فيه الأصوات العربية والدولية بل وتتسابق فيه بعض الحكومات العربية لتطبيع العلاقات وفتح جسور المودة مع حكومة جنودها بالبساطير والأسلحة الرشاشة اقتحموا غرف العمليات'.

اقرأ/ي أيضًا | المقاصد: اقتحام الاحتلال كان الأبشع منذ الانتفاضة الأولى

إلى ذلك، دعت القوى الوطنية والإسلامية في بلدة سلوان بالقدس المحتلة إلى إضراب شامل ونفير عام، يوم غد، السبت، حدادا على أرواح شهداء 'جمعة الغضب' لأجل الأقصى.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية