ألشيخ يقتحم البلدة القديمة والمرجعيات المقدسية تصر على رفض البوابات

ألشيخ يقتحم البلدة القديمة والمرجعيات المقدسية تصر على رفض البوابات
قيادة شرطة الاحتلال تقتحم القدس القديمة. نشطاء.

اقتحم المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، روني ألشيخ، برفقة العشرات من ضباط شرطة الاحتلال، اليوم الإثنين، القدس القديمة، وقام بجولة بأسواق البلدة القديمة وتفقد الإجراءات الأمنية المشددة لشرطة الاحتلال التي شرعت ومنذ ساعات الصباح بإبعاد المعتصمين عند بابي الأسباط والمجلس.

ولليوم التاسع على التوالي، يصر المقدسيون وموظفو الأوقاف الإسلامية على الاعتصام والرباط أمام أبواب الأقصى، وتحديدا بابي الأسباط والمجلس، رفضا للدخول إلى المسجد عبر البوابات الإلكترونية التي وضعتها شرطة الاحتلال عند مداخله.

وأمام التعنت وإصرار سلطات الاحتلال على التصعيد ومواصلة إجراءاتها التعسفية بحق المسجد الاقصى والمواطنين بالقدس المحتلة، أكدت المرجعيات الدينية والوطنية والأهلية على التمسك بالموقف الموحد الرافض لجميع إجراءات سلطات الاحتلال، ومحاولات الالتفاف بطرح بدائل تمس حرية العبادة والسيادة الإسلامية على المسجد الاقصى، وأي محاولات اختراق الموقف الراهن الموحد.

وأكدت على مواصلة التصدي لهذه الاجراءات التعسفية بعيدا عن رفض محاولات فرض سيادة الاحتلال عليه.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف فراس الدبس إن شرطة الاحتلال طردت المعتصمين من أمام باب المجلس إلى الخارج.

وأوضح أن شرطة الاحتلال طلبت من المعتصمين عدم التواجد عند الطرقات المؤدية لأبواب الأقصى، مؤكدًا إصرار موظفي الأوقاف على استمرار اعتصامهم حتى إزالة البوابات والإلكترونية.

وأشار إلى أن الموظفين وعلى رأسهم المدير العام الشيخ عزام الخطيب يعتصمون خارج باب المجلس في شارع الواد بعد طردهم من داخل باب المجلس.

من جهته، أكد مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني أن موقف الأوقاف من عدم قبول البوابات الإلكترونية موحد، ولا أي تغيير على أبواب الأقصى سواء على صعيد الكاميرات أو غيرها.

وأوضح أن هذا موقف المرجعيات الإسلامية وجميع مدراء المسجد الأقصى والمدير العام، ولا خلاف بين المدراء والمدير العام والهيئات الإسلامية والمرجعيات الدينية، كلنا على قلب وإرادة واحدة مع الشعب الفلسطيني حتى تزال هذه البوابات.

وكانت قوات الاحتلال نصبت أمس الأحد، كاميرات وأجهزة مراقبة وأخرى كاشفة للمعادن تعمل بالأشعة السينية، وتحت الحمراء، عند باب الأسباط.

ونفذ رئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات جولة عند منطقة باب الاسباط، كما تجول ضباط الاحتلال على أبواب المسجد الأقصى.

وتشهد مدينة القدس المحتلة للأسبوع الثاني على التوالي حراكا جماهيريا لفرض شرطة الاحتلال بوابات إلكترونية لتفتيش الداخلين للصلاة في المسجد الأقصى.



ألشيخ يقتحم البلدة القديمة والمرجعيات المقدسية تصر على رفض البوابات