الفلسطينيون يصلون الفجر خارج الأقصى في انتظار تقرير الأوقاف

الفلسطينيون يصلون الفجر خارج الأقصى في انتظار تقرير الأوقاف
صورة توضيحية (أ ف ب)

صلت حشود كبيرة من الفلسطينيين صلاة الفجر، اليوم الخميس، عند باب الأسباط، رافضين الدخول إلى المسجد الأقصى إلى حين تقديم لجنة دائرة الأوقاف الإسلامية تقريرها بشأن مداخل الأقصى، بعد إزالة البوابات والمسارات الحديدية والجسور.

وجرى التأكيد على الرفض القاطع للدخول إلى المسجد الأقصى إلى حين التأكد من أنه تمت إزالة كل الإجراءات التي اتخذت فيه بعد 14 تموز/يوليو الماضي.

وأكد القائم بأعمال قاضي القضاة، الشيخ واصف البكري، ومدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، على أن هناك حالة انتظار لتقرير لجنة الأوقاف حول مشاهداتها لأبواب المسجد الأقصى.

وأكد الكسواني على أن "الكل الفلسطيني بأطيافه على كلمة واحدة: نؤكد أن لا دخول إلى الأقصى حتى عودة الأمور به إلى ما قبل الرابع عشر من الشهر الجاري".

وأضاف أن "الجميع متشوق للصلاة في الأقصى والدخول اليه، ولكن نريد دخول الأقصى بعزة وكرامة، ونطلب التريث حتى يتم صدور تقرير اللجنة".

تجدر الإشارة إلى أنه من المتوقع أن يصدر القرار بعد اجتماع المرجعيات الدينية المقدسية، المقرر في الساعة التاسعة من صباح اليوم، بشأن الدخول إلى المسجد الأقصى، أو مواصلة الاعتصام والصلاة خارجه.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018