سلطات الاحتلال تسلّم جثامين أربعة شهداء

سلطات الاحتلال تسلّم جثامين أربعة شهداء
(تويتر)

الاحتلال الإسرائيلي يواصل احتجاز جثامين 249 شهيدا وشهيدة، بعضهم منذ ستينيات القرن الماضي، ويرفض الإفراج عن جثامينهم وتسليمها لعوائلهم كشكل من أشكال العقاب الجماعي.


 

سلّمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، جثامين ثلاثة شهداء استشهدوا برصاص الاحتلال في فتره سابقة، وكانت جثامينهم محتجزة لديها، على أن تسلّم جثمان الشهيد عامر طيراوي، عند الساعة التاسعة مساءً، عند مدخل قرية عابود قضاء رام الله، لحسب الهلال الأحمر الفلسطيني.

ونقلت مصادر محلية عن 'الارتباط العسكري الفلسطيني'، أن سلطات الاحتلال سلّمت جثامين الشهداء، فراس الخضور من بلدة بني نعيم، ومحمد السراحين من بلدة بيت، أولا، وخالد بحر من بلدة بيت أمر، بمحافظة الخليل.

وأوضحت المصادر أن الجثامين نقلت بواسطة مركبات إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني إلى المستشفى الأهلي في المدينة.

وأضافت أن سلطات الاحتلال نقلت جثمان الشهيدة سارة الطرايرة إلى جنين، 'وأنه يتم المتابعة والتنسيق لنقل الجثمان إلى بلدة بني نعيم، مسقط رأس الشهيدة'.

كما سلّمت سلطات الاحتلال، أيضا، جثمان الشهيد ساري أبو غراب، من بلدة قباطية جنوب جنين.

وأعلنت فعاليات بلدة قباطية أن جثمان الشهيد، أبو غراب، سيوارى الثرى يوم غد، السبت، في بلدة قباطية.

واستشهد أبو غراب في الثامن والعشرين من شهر آب/أغسطس عام 2015، على حاجز عسكري إسرائيلي جنوب نابلس.

يشار إلى أن هيئة الشؤون المدينة الفلسطينية أعلنت، الخميس، أنه سيتم، الجمعة، تسليم أربعة جثامين الشهداء الأربعة.

في غضون ذلك، أفاد تقرير صادر عن مركز الميزان لحقوق الإنسان، بإن قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل احتجاز جثامين 249 شهيدا وشهيدة، بعضهم منذ ستينيات القرن الماضي وحتى الآن، وترفض الإفراج عن جثامينهم وتسليمها لعوائلهم كشكل من أشكال العقاب الجماعي.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


سلطات الاحتلال تسلّم جثامين أربعة شهداء