الاحتلال يطلق النار على مقدسي بشبهة "خطر أمني"

الاحتلال يطلق النار على مقدسي بشبهة "خطر أمني"
صورة توضيحية

أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، النار على مقدسي يبلغ من العمر 50 عامًا، بذريعة نيته تنفيذ عملية في مدينة القدس أو ضواحيها، ونقل إلى المستشفى للعلاج وهو قيد الاعتقال.

وادعت قوات الاحتلال، وفق مصادر إسرائيلية، أنها توجهت إلى بلدة بيت صفافا جنوب القدس المحتلة لاعتقال الرجل الخمسيني، بعد أن تلقت إخطارًا أمنيًا يفيد بنيته تنفيذ عملية في القدس أو ضواحيها، وأطلقت النار عليه.

فيما أكدت مصادر أن شرطة الاحتلال اشتبهت أن الفلسطيني كان يثبت "جسم غريب" في جسده، وأطلقت عليه النار، للاشتباه، وأصابته في قدمه، وتبين لاحقًا أن الجهاز المثبت في صدره هو جهاز تنظيم ضربات القلب، بعد أن أجرى في وقت سابق عملية قسطرة. 

وزعمت شرطة الاحتلال في القدس أن "الإخطار جاء من جهاز الأمن العام (الشاباك)، وعند وصول عناصرها إلى هناك واعتقال المشتبه، قام بتهديدهم، وعندها قام أحد العناصر بإطلاق النار عليه وإصابته بجراح طفيفة".

 

ملف خاص | هبة القدس والأقصى