قطاع غزة: انتحاري يستهدف قوة أمنية فلسطينية شرق رفح

قطاع غزة: انتحاري يستهدف قوة أمنية فلسطينية شرق رفح
منطقة حدودية بين قطاع غزة ومصر - من الأرشيف (أ ف ب)

أقدم شخص مجهول، يرجح أنه تابع لتنظيم الدولة الإسلامية، على تفجير نفسه، فجر اليوم الخميس، قرب نقطة أمنية على الحدود بين قطاع غزة ومصر، ما أدى إلى مقتله، ومقتل أحد عناصر الأمن الفلسطينيين وإصابة آخرين.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في قطاع غزة، إياد البزم، في بيان إنه "في ساعة مبكرة من فجر اليوم أوقفت قوة أمنية شخصين لدى اقترابهما من الحدود الجنوبية لقطاع غزة، فقام أحدهما بتفجير نفسه مما أدى إلى مقتله وإصابة الآخر، وإصابة عدد من أفراد القوة الأمنية، أحدهم بجروح خطيرة".

وبيّن البزم أنّه "تم نقل الإصابات إلى مستشفى أبو يوسف النجار (في رفح) لتلقي العلاج"، مشدّداً على أنّ "الأجهزة الأمنية تقوم بإجراء تحقيقاتها حول الحادث"، دون أن يقدّم مزيدًا من التفاصيل.

ولاحقا، أفاد مصدر طبي أن أحد عناصر الأمن توفي متأثرا بجراحه التي أصيب بها، فجر الخميس، في التفجير الانتحاري.

وقال المصدر الطبي في مستشفى "غزة الاوروبي" في جنوب قطاع غزة "استشهد عنصر الأمن نضال جمعة الجعفري (28عاما) متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها في التفجير الانتحاري قرب معبر رفح".

وقال شهود عيان إنّ الانتحاري من سكّان منطقة "تل السلطان" في رفح، وهو من نشطاء جماعة سلفية متشدّدة تنتمي فكريّاً إلى تنظيم الدولة الإسلامية.

وبحسب الشهود فإنّ قوّة أمنيّة كبيرة انتشرت عقب الحادث على طول الحدود بين القطاع ومصر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018