صلاة العيد بفلسطين: مئات الآلاف يؤدونها بالأقصى وتحت الحصار بغزة

صلاة العيد بفلسطين: مئات الآلاف يؤدونها بالأقصى وتحت الحصار بغزة

أحيى عشرات آلاف الفلسطينيون ليلة عيد الأضحى المبارك وصلاة العيد، اليوم الجمعة، في المسجد الأقصى المبارك بالقدس المحتلة، كتأكيد على فلسطينية الحرم القدسي وعدم التفريض فيه، رغم كل التضييقات الأمنية والإدارية التي فرضتها قوات الاحتلال على المصلين.

وبالإضافة إلى عشرات الألوف داخل باحات المسجد، أدى المئات من الفلسطينيين من مختلف المناطق صلاة العيد عند مداخل البلدة القديمة، بسبب القيود الإسرائيلية التي فرضت، وكان من بينهم عشرات الناشطين الذين أبعدوا عن المسجد ومنعوا من دخوله بأمر من سلطات الاحتلال.

وقدم المصلون من مدينة القدس المحتلة وضواحيها، ومن البلدات في الداخل، وعدد قليل من الضفة الغربية بسبب القيود المفروضة عليهم.

غزة: صلاة تحت الحصار

وفي غزة، أدى آلاف المواطنين، اليوم الجمعة، صلاة عيد الأضحى في العراء في الساحات العامة والملاعب والحدائق، وأكد خطباء صلاة العيد على صلة الأرحام ونبذ الخلافات والوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام البغض في الساحة الفلسطينية والتعالي عن الجراح، ولم الشمل، ونصرة المسجد الأقصى الذي يرزح تحت نير الاحتلال البغيض.

ودعوا إلى زيارة أهالي الشهداء والجرحى والأسرى والأيتام، ومصافحة أبنائهم وذويهم ورسم البسمة على شفاه ووجوه أطفالهم، الذين حرموا منها بفعل ممارسات الاحتلال العدوانية وحصاره لغزة منذ 10 سنوات.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018