الاحتلال يعتقل رئيس رابطة سائقي الحافلات "كافيم" إداريًا

الاحتلال يعتقل رئيس رابطة سائقي الحافلات "كافيم" إداريًا
حافلة تابعة للشركة التي يعمل بها جيت

اختفى رئيس رابطة سائقي الحافلات التابعة لشركة "كافيم"، نضال جيت، يوم الخميس الماضي، وهو من سكان القدس الشرقية، ليتبين لاحقًا أن قوات الاحتلال اعتقلته إداريًا، دون إعلان ذلك، ومنعوه من مقابلة محاميه.

وقالت الشرطة إن اعتقال جيت جاء على خلفية أمنية، مع أنه لا يملك خلفية أمنية أو جنائية، في حين عزا بعض زملائه أسباب الاعتقال إلى أسباب سياسية، كونه رئيس رابطة السائقين والمطالب بالكثير من حقوقهم أمام الشركة ونقابات العمال المختلفة.

وكتب أحد زملاؤه على صفحته في فيسبوك إن الاعتقال جاء على خلفية سياسية بحتة، وذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن أحد أعضاء رابطة السائقين في الشركة اعتقل في السابق، وخلال التحقيق قال له أحد المحققين إنه "قد تكون العضوية في رابطة سائقي الحافلات في الشركة ليست فكرة جيدة".

وفي تعقيبها، قالت شرطة الاحتلال إن "لا علاقة لما ذكره زملاء جيت بالاعتقال، الاعتقال جاء على خلفية أمنية وأنه مشتبه بالتآمر لارتكاب جريمة وتم اعتقاله مع مشتبهين آخرين"، ورفضت الشرطة إعطاء المزيد من المعلومات.

وقالت نقابة العمال القطرية "الهستدروت" إن "محكمة العمل أوصت بحل لجنة سائقي الحافلات السابقة في شركة كافيم وأمرت قبل شهرين بأن يكون تمثيل جميع السائقين طريق النقابة القطرية، أي محاولة لتحويل اعتقال على خلفية أمنية لاعتقال على خلفية توحيد العمال في نقابة هو مرفوض تمامًا".

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية