حكومة الوفاق تعقد اجتماعها بغزة الأسبوع القادم

حكومة الوفاق تعقد اجتماعها بغزة الأسبوع القادم
من اجتماع مجلس الوزراء (أرشيف)

أعلنت حكومة الوفاق الوطني التي يترأسها رامي الحمد الله، اليوم الإثنين، أنها ستعقد اجتماعها الأسبوع القادم في قطاع غزة، كخطوة أولى لتحمل مسؤولياتها هناك بعد أن أعلنت حماس حل اللجنة الإدارية التابعة لها.

وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق، يوسف المحمود، إن "رئيس الوزراء رامي الحمد الله، وبالتشاور مع الرئيس محمود عباس، أصدر قراره بأن تعقد الحكومة اجتماعها الأسبوعي في قطاع غزة، منتصف الأسبوع القادم".

وأوضح المتحدث الرسمي أن "الحمد الله وأعضاء الحكومة سيصلون إلى قطاع غزة الاثنين المقبل، للبدء بتسلم مسؤوليات الحكومة بعد إعلان حركة حماس موافقتها على حل اللجنة الإدارية، وتمكين الحكومة من تحمل مسؤولياتها كاملة في المحافظات الجنوبية".

وأكد المحمود أن "حكومة الوفاق الوطني برئاسة الحمد الله تعمل ما في وسعها وتبذل كافة الجهود، من أجل تحقيق إرادة شعبنا البطل، والإيفاء بالالتزامات الوطنية، وفي مقدمتها إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية، من أجل ضمان مواجهة الظروف الخطيرة التي يمر بها شعبنا وقضيتنا الوطنية".

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، ورئيس هيئة الشؤون المدنية، الوزير حسين الشيخ، إن الحكومة ستتوجه بكافة هيئاتها ووزاراتها، يوم الإثنين المقبل إلى قطاع غزة.

وأضاف الشيخ أن الحكومة ستبدأ فورا بتطبيق ما تم الاتفاق عليه في القاهرة من تمكين لحكومة الوفاق الوطني من ممارسة مهامها وفقا للنظام والقانون.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018