غزة: حماس تبحث مع الفصائل تطورات ملف المصالحة

غزة: حماس تبحث مع الفصائل تطورات ملف المصالحة
أرشيفية (أ ف ب)

عقدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة، اليوم الإثنين، "لقاءً موسعًا"، مع قادة الفصائل الفلسطينية ونواب المجلس التشريعي (البرلمان)؛ لبحث مستجدات وتطورات ملف المصالحة الفلسطينية، وتمهيدًا لتسليم المهام لحكومة الوفاق، التي ستعقد اجتماعها الأسبوع القادم في القطاع.

وحضر اللقاء المغلق الذي عُقد في فندق "الكومودور"، رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، ورئيس الحركة في قطاع غزة، يحيى السنوار. ولم يسمح للصحفيين بحضور الجلسة.

وكانت حكومة الوفاق الوطني التي يترأسها رامي الحمد الله، قد أعلنت، اليوم الإثنين، أنها ستعقد اجتماعها الأسبوع القادم في قطاع غزة، كخطوة أولى لتحمل مسؤولياتها هناك بعد أن أعلنت حماس حل اللجنة الإدارية التابعة لها.

كما أعلنت حركة "حماس" في 17 أيلول/ سبتمبر الجاري، عن حلّ اللجنة الإدارية التي شكّلتها في قطاع غزة لإدارة المؤسسات الحكومية؛ وذلك "استجابةً للجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام".

ودعت الحركة، في بيان لها آنذاك، حكومة الوفاق للقدوم إلى قطاع غزة؛ "لممارسة مهامها والقيام بواجباتها فوراً".

هذا ورحبت حماس، بإعلان حكومة الوفاق الفلسطينية عن عقد اجتماعها الأسبوعي المقبل، في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم الحركة، عبد اللطيف قانوع لوكالة "الأناضول": نرحب بقدوم حكومة الوفاق الفلسطينية إلى غزة الأسبوع القادم، لعقد اجتماعها المقبل في القطاع، ونتمنى لها التوفيق والنجاح في القيام بمسؤولياتها".

وأضاف:" نتمنى أن يتم التراجع عن كافة الإجراءات العقابية التي تم اتخاذها بحق قطاع غزة بالتزامن مع وصل الحكومة للقطاع".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018