الاحتلال يعتقل 23 فلسطينيا ويفرض طوقا أمنيا على الضفة

الاحتلال يعتقل 23 فلسطينيا ويفرض طوقا أمنيا على الضفة
(أ.ف.ب.)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، 23 فلسطينيا خلال حملة دهم وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، وشملت الاعتقالات أيضا صحفيين في قناة الأقصى الفضائية.

وزعم جيش الاحتلال أن كامل المعتقلين مطلوبون لأجهزة الاحتلال الأمنية، مشيرا إلى تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة، فيما أكدت مصادر فلسطينية أن جنود الاحتلال أحدثوا خرابا في ممتلكات المواطنين وحققت ميدانيا مع آخرين.

إلى ذلك، قررت سلطات الاحتلال فرض طوق عسكري تام على الضفة الغربية لمدة 11 يوما خلال ما يسمى "عيد العرش اليهودي".

وسيبدأ سريان الطوق العسكري من منتصف ليلة الثلاثاء القادم، وحتى مساء السبت بعد القادم، بواقع 11 يوما.

ويمنع بموجب هذا الطوق العمال الفلسطينيون من الدخول والخروج إلى أماكن عملهم في الأراضي المحتلة عام 1948.

وقرر وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، قرر فرض الطوق العسكري بضغط من وزير الأمن الداخلي، غلعاد إردان، والشرطة الإسرائيلية، رغم اعتراض الجيش على هذه الخطوة.

واعتبر ليبرمان الطوق، ردًا على عملية "هار أدار" التي أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر أمن الاحتلال قبل عدة أيام قرب مدينة القدس المحتلة.

ومع القرار بفرض الطوق الأمني، اعتقلت قوات الاحتلال الصحفيين أمير أبو عرام، مراسل قناة الأقصى في رام الله، وعلاء الطيطي، مراسل القناة في الخليل.

واقتحمت قوة عسكرية منزل الصحفي الطيطي في مخيم العروب بالخليل، واعتقلته ونقلته إلى جهة مجهولة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة بير زيت شمال رام الله واعتقلت مراسل قناة الأقصى الصحفي أمير أبو عرام بعد تكسيره للأبواب والقيام بأعمال تفتيش دقيقه في المنزل، وجرى نقله إلى جهة مجهولة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة شبان في قرية كوبر عرف منهم: الشاب كرمل البرغوثي والشاب أحمد مجدي زيبار، حيث قام الاحتلال بأعمال التفتيش والتخريب في المنازل، قبل أن تنسحب الدوريات خارج القرية.

واعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان خلال حملة مداهمات في عدة مناطق بمحافظة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

واقتحمت قوات الاحتلال اقتحمت شارع 15 بمدينة نابلس، واندلعت مواجهات عنيفة بينها وبين عشرات الشبان، واعتقلت الشاب ايمن درويش بعد مداهمة منزله وتخريب محتوياته.

كما اقتحمت بلدة بيت دجن شرق المدينة، واعتقلت الطالب بجامعة النجاح الأرقم معتصم ربحي حنيني بعد مداهمة منزله وتحطيم بوابته الرئيسية.

واعتقلت كلاً من الشاب محمد خالد عامر من قرية كفر قليل جنوب المدينة، والشاب مالك واصف عصايرة من بلدة عصيرة القبلية جنوب المدينة.

كما اقتحمت قوات الاحتلال المنطقة الشرقية ببلدة بيت فوريك شرق نابلس، وداهمت عدداً من المنازل.