إصابة بغزة برصاص الاحتلال وفي نابلس مستوطنون يسرقون الزيتون

إصابة بغزة برصاص الاحتلال وفي نابلس مستوطنون يسرقون الزيتون
(توضيحية)

سرق مستوطنون، عصر اليوم الجمعة، ثمار أكثر من 400 شجرة زيتون في محافظة نابلس.

وأفاد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، بأن مستوطنين من مستوطنة "ايتمار" قاموا بسرقة ثمار 120 شجرة زيتون من قرية عورتا تقع بالقرب من المستوطنة شرق نابلس على طريق يانون-عورتا.

وأضاف: كما قام مجموعة من المستوطنين بسرقة ثمار أكثر من 300 شجرة زيتون لأحد المواطنين من قرية قريوت قرب مستوطنة شفوت راحيل جنوب نابلس.

ونقلت تقارير محلية على شبكة التواصل الاجتماعي أن المواطن جبريل محمود صادق موسي (38 عاما) صاحب الزيتون المسروق من قبل المستوطنين قرب قريوت قوله إن المستوطنين سرقوا ثمار الزيتون في وضح النهار لأكثر من 300 شجرة في منطقة وادي السبات الواقعة شرق القرية.

وأشار نشطاء على الشبكة إلى أن المستوطنين "استفردوا بالأرض" مستغلين أن هذه المنطقة يحظر على الفلسطينيين دخولها إلا بعد حصولهم على تصريح خاص من قبل قوات الاحتلال.

مظاهرة أسبوعية

من جهة أخرى، قمعت قوات الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية، بعد ظهر اليوم الجمعة، المطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 14 عام، لصالح مستوطنة قدوميم الجاثمة فوق أراضي القرية.

وقال منسق المقاومة الشعبية في البلدة، مراد شتيوي أن جنود الاحتلال هاجموا المشاركين في المسيرة فور انطلاقها، واستخدموا الرصاص الحي وقنابل الغاز والأعيرة المطاطية لقمعهم.

ولم تبلغ وزارة الصحة الفلسطينية عن وقوع أي إصابات نتيجة قمع المسيرة.

واندلعت مواجهات عنيفة بين جنود الاحتلال وشبان من القرية، بعد أن حاولوا إغلاق الطرق المؤدية للأحياء السكنية بالزجاجات الحارقة والإطارات المطاطية، لإعاقة وصول الجيبات العسكرية التي تطاردهم داخل البلدة.

مخيم البريج

وفي غزة، أصيب شاب فلسطيني، مساء الجمعة، خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

ونقلت تقارير إعلامية أن الشاب أصيب برصاصة في القدام، إثر إطلاق النار عليه من قوات الاحتلال المتمركزة بعد السياج الفاصل مع قطاع غزة، خلال تجمع لعشرات الشبان في المنطقة.

وتشهد مناطق التماس مسيرات أسبوعية، يشارك بها العشرات من قطاع غزة رفضاً لاستمرار الحصار الإسرائيلي على القطاع منذ 1 1عام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018