حماس: التدخل الإسرائيلي مرفوض والرد بإنجاز المصالحة

حماس: التدخل الإسرائيلي مرفوض والرد بإنجاز المصالحة
(أ.ف.ب)

اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الاشتراطات التي أعلنت عنها الحكومة الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، وتحدثت فيها عن عدم الدخول في مفاوضات سلام مع السلطة الفلسطينية، قبل نزع سلاح حماس واعترافها بإسرائيل، "تدخلا في الشأن الداخلي الفلسطيني".

وقال المتحدث باسم الحركة، فوزي برهوم، مساء اليوم الثلاثاء، إن "هذا التدخل مرفوض"، و"المطلوب من الكل الفلسطيني كافة عدم التماهي أو الاستجابة لهذه التدخلات الإسرائيلية السافرة".

وكانت الرئاسة الفلسطينية قد ردت هي أيضا على الشروط الاسرائيلية، بالتأكيد على أن "المصالحة الوطنية هي مصلحة فلسطينية عليا"، وأن موقف الرئيس، محمود عباس، "هو المضي قدماً فيها تحقيقاً لأمال وتطلعات شعبنا بالوحدة والاستقلال".

وشددت على أن "أية ملاحظات إسرائيلية لن تغير من الموقف الرسمي الفلسطيني بالمضي قدما في جهود المصالحة".

ورأى المتحدث باسم حماس أن "الرد على حكومة الاحتلال يجب أن يكون بالاستمرار في تقوية الجبهة الداخلية الفلسطينية، وإنجاز المصالحة بكافة ملفاتها".

ويأمل الفلسطينيون أن ينهي اتفاق المصالحة حالتي الانقسام الجغرافي بين قطاع غزة والضفة الغربية والانقسام السياسي بين "فتح و"حماس"، القائم منذ أن سيطرت الأخيرة على غزة، صيف 2007.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018