مداهمات ومواجهات بالضفة والاحتلال يعتقل 13 فلسطينيا

مداهمات ومواجهات بالضفة والاحتلال يعتقل 13 فلسطينيا
(أرشيف)

 اعتقلت الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، 13 فلسطينيا خلال عمليات دعم وتفتيش بمناطق مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، وزعم الجيش أن كامل المعتقلين مطلوبون لأجهزة الاحتلال الأمنية، حيث تم تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة، فيما أصيب العديد من الشبان بجراح وحالات اختناق جراء المواجهات مع جنود الاحتلال.

في محافظة قلقيلية أصيب شابين بالرصاص المطاطي ليل الإثنين واعتقل آخر، خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في بلدة عزون شرق المدينة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب ليث عودة (25 عاما) بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح، وأصيب شابين بالرصاص المطاطي خلال المواجهات التي اندلعت بين قوات الاحتلال وشبان البلدة.

وذكروا أن قوات الاحتلال اعتقلت 3 شبان إثر نصبها لكمين لهم شرق البلدة ولم يعرف أي معلومات عنهم

أما شمال الضفة الغربية، قال مواطنون إن العشرات من جنود الاحتلال داهموا مخيم جنين، وانتشروا في منطقة الساحة وحارة السمران والعربين وقرب الحصان حيث اشتبكوا مع الشبان فيما سمع أصوات إطلاق نار وقنابل محلية الصنع " أكواع ".

وأشاروا إلى أن قوات الاحتلال اعتلت أسطح المنازل ونشرت قناصة عليها، كما داهمت منازل عديدة ونكلت بأصحابها منها منزل أبو شادي الهندي، فيما اعتقلت عددا من الشبان عرف منهم: عبد ضبايا الذي تم تخريب محتويات منزله.

كما واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية محيط مخيم الجلزون شمال مدينة رام الله، وسط انتشار مكثف للجنود والدوريات.

وقال شهود عيان إن الاحتلال دفع بعدد من الدوريات العسكرية على الطريق الواصل بين مدينتي نابلس ورام الله قبالة مخيم الجلزون وشرعت بإيقاف المركبات والتحقيق مع المواطنين والتدقيق في بطاقاتهم.

كما حلقت طائرة استطلاع في سماء المنطقة الشمالية من المدينة، إلى جانب نصب حواجز على المدخل الشمالي لمدينة البيرة، واستنفار في صفوف الجنود في محيط مستوطنة "بيت ايل".

وتأتي التحركات، بعد ادعاء الاحتلال بنية شاب تنفيذ عملية مسلحة، من خلال رسالة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" بحسب ما أوردته المواقع الإخبارية الإسرائيلية.

في محافظة نابلس اعتقلت قوات الاحتلال فجرا شابا من بلدة كفر قليل جنوب مدينة نابلس.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة بأعداد كبيرة من الآليات، وشرعت بمداهمة العديد من المنازل وتفتيشها وتخريب محتوياتها.

واعتقلت الشاب كمال عبد الجبار عامر (21 عاما) بعد مداهمة منزله وتفتيشه.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018