اشتبه الجنود بالمركبة فأطلقوا النار: استشهاد شاب وإصابة شقيقته

اشتبه الجنود بالمركبة فأطلقوا النار: استشهاد شاب وإصابة شقيقته

استشهد شاب فلسطيني، صباح اليوم الثلاثاء، بعد إصابته برصاص قوات الاحتلال، قرب مستوطنة حلميش، في حين أصيبت شقيقته إصابة متوسطة في الكتف.

وكانت قد أطلقت قوات الاحتلال، صباح اليوم، النار على فلسطينيين كانا داخل مركبة بالقرب من مستوطنة "حلميش"، ما أدى إلى إصابة سائق المركبة بإصابة خطيرة، كما أصيبت شقيقته التي كانت إلى جانبه.

وادعت قوات الاحتلال أن المركبة اقتربت من الجنود بـ"شكل مشبوه"، قرب قرية النبي صالح، وعندها أطلق الجنود النار باتجاه المركبة وسائقها، ما أدى إلى إصابة اثنين داخلها.

وتبين أن سائق المركبة محمد عبد الله موسي (29 عاما)، قد أصيب بصورة خطيرة، وتم نقله إلى مستشفى "بيلينسون" في "بيتاح تكفا"، إلا أنه استشهد متأثرا بإصابته الخطيرة.

ونقلت شقيقته المصابة، لطيفة عبد الله موسي (33 عاما) من قبل طواقم الإسعاف الفلسطينية.

وكانت قد أكدت طواقم الإسعاف الإسرائيلية أن هناك مصابة أخرى في المكان، قدمت لها الإسعافات الأولية، قبل أن تقوم طواقم الإسعاف الفلسطينية بنقلها إلى المستشفى.

في المقابل، قال الهلال الأحمر الفلسطيني إن قوات الاحتلال منعت أفراد طاقمه من الاقتراب من المكان، ولم يسمح إلا لطواقم "نجمة داوود الحمراء" بإخلائهم.

وبحسب التقارير الفلسطينية فإن الشهيد وشقيقته من سكان قرية دير بلوط، غرب سلفيت.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018