رام الله: "إخلاء تجمعات البدو حول القدس انتهاك للقوانين الدولية"

رام الله: "إخلاء تجمعات البدو حول القدس انتهاك للقوانين الدولية"
(تويتر)

وصفت الحكومة الفلسطينية في رام الله قرار حكومة الاحتلال الإسرائيلي القاضي باخلاء "البيوت" التي يعيش فيها الفلسطينيون من البدو في محيط مدينة القدس، بأنه "انتهاك صارخ لكافة القوانين والقرارات الدولية المتعلقة بالقضية الفلسطينية".

واعتبرت على لسان الناطق باسمها، طارق رشماوي، في بيان صحفي اليوم الجمعة، أنه "على المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته تجاه أبناء الشعب الفلسطيني، باتخاذ خطوات عملية ورادعة لمنع حكومة الاحتلال من ارتكاب مزيد من الجرائم بحق أبناء شعبنا".

وأضاف بيانها أن "استمرار ارتكاب هذه الجرائم من شأنه تعطيل كافة الجهود الدولية الرامية لإحياء عملية السلام".

الاحتلال يسلم سكان جبل البابا أوامر الإخلاء

في غضون ذلك، سلّم جيش الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين البدو في جبل البابا، قرب العيزرية شرقي القدس، والقريب أيضا من مستوطنة "معاليه أدوميم"، الأوامر بإخلاء بيوتهم، ومغادرة المنطقة التي يعيشون فيها.

ويسكن المنطقة فلسطينيون من عرب الجهالين. وقد وصلوا إليها بعد تهجيرهم من النقب عام النكبة.

يشار إلى أن الأمر الموقع من قبل القائد العسكري لمنطقة المركز ينص على أنه "بعد ثمانية أيام من موعد نشر هذا الإعلان، فإنه أصحاب أي ممتلكات تقع في المنطقة التي يشملها الإعلان يجب أن يقوموا بإخراجها من المكان بموجب هذا الأمر، كما يمنع الأمر القيام بأية أعمال بناء في المنطقة المعلن عنها، ويمنع دخول أشخاص أو إدخال ممتلكات إلى المنطقة بهدف القيام بأعمال بناء.

نتنياهو يأمر بنقل الفلسطينيين البدو من محيط القدس إلى محيط أريحا

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، قد أصدر، أمس الخميس، أمرا بإخلاء "البيوت" التي يعيش فيها فلسطينيون من البدو في تجمعات بمحيط مدينة القدس المحتلة بالقرب من شارع رقم 1 باتجاه البحر الميت، وذلك في ختام جلسة عقدها مع ممثلي ما يُسمى "منتدى غلاف القدس" اليميني الممثل لتيار المستوطنين الإسرائيليين، بالإضافة إلى ممثلين عن المجلس الأقليمي لمستوطني "ماطيه بنيامين".

وبحسب تقرير نشره موقع "يديعوت أحرنوت" الإلكتروني، أصدر نتنياهو تعليماته بإزالة هذه "البؤر الاستيطانية غير القانونية"، على حد وصف المصدر الإسرائيلي، و"نقل سكانها إلى أبنية في أريحا وفي قرية أبو ديس".

ويدور الحديث عن خيام ومبان نقّالة للفلسطينيين البدو في مناطق فلسطينية مطلة على القدس، ما بين مستوطنة "معاليه أدوميم" ومستوطنة "متسبيه يريحو"، تصفها سلطات الاحتلال بأنها "بؤر سكانية أقيمت بشكل غير قانوني"، وتسعى سلطات الاحتلال إلى تهجير هذه التجمعات البدوية المتبقية من القدس وضواحيها من أجل إقامة مشاريعها الاستيطانية وربط مستوطنة "معاليه أدوميم" بالقدس، وفي إطار تنفيذها للمشروع الاستيطاني "E1" الذي من شأنه أن يفصل مدينة القدس نهائيا وبشكل كامل عن امتدادها الفلسطيني.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


رام الله: "إخلاء تجمعات البدو حول القدس انتهاك للقوانين الدولية"