الاحتلال يهدم 5 منازل بالقدس والضفة

الاحتلال يهدم 5 منازل بالقدس والضفة
(أرشيف)

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي صباح الأربعاء خمسة منازل في مديني القدس وبيت لحم المحتلتين، بذريعة عدم الترخيص.

في القدس هدمت جرافات تابعة لبلدية الاحتلال منزلين في بلدة العيساوية وحي شعفاط، حيث هدمت جرافات الاحتلال منزلي المواطنين شريف محيسن في العيساوية، ومحمد جمال أبو خضير في حي شعفاط؛ البناء دون تراخيص.

ورافق طواقم بلدية الاحتلال وجرافاتها قوات عسكرية وشرطية، وفرت لها الحماية والحراسة قبل وخلال عملية الهدم.

وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال حاصرت فجرا بلدة العيساوية واقتحمتها بقوات معززة وفرضت طوقا عسكريا على حي سكني ووفرت الحماية للجرافات التي أقدمت على هدم منزل عائلة محيسن وتشريد أفراد العائلة.

وذكر صاحب المنزل شريف محيسن أن قوات الاحتلال حاصرت المنزل من جميع الجهات، وشرعت في هدمه دون سابق إنذار.

وقال إن المنزل عبارة عن بناء مضاف لمنزله القديم الذي يعيش فيه منذ سنوات طويلة، وبناه في عام 2015 وتبلغ مساحته 170 مترا مربعا.

وأضاف: "اضطررت إلى البناء بسبب الضيق الذي أعيشه وأسرتي في منزل مكون من غرفة ومطبخ وحمام، والبالغ عددها سبعة أفراد أكبرهم عمره 21 عاما وأصغرهم 9 سنوات".

وأوضح أنه تسلم إنذار هدم في شهر نيسان الماضي، وتوجه بعدها إلى المحاكم الإسرائيلية، إلا أنها أصرت على هدم المنزل. ولفت إلى أن المحكمة الإسرائيلية طلبت منه هدم منزله بيده، لكنه رفض.

هدم منزلين ببيت لحم

وفي السياق، هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم منزلين في بلدة بتير غربي محافظة بيت لحم جنوبي الضّفة الغربية المحتلة، بذريعة عدم الترخيص.

وأفاد رئيس مجلس قروي بتير أكرم بدر بأنّ جرافات الاحتلال هدمت منزلين قيد الإنشاء في البلدة، أحدهما يملكه المواطن نضال عبد الله، مشيرا إلى أنّ هذه المرة الثانية التي يهدم فيها الاحتلال منزل المواطن عبد الله.

وأشار إلى أنّ المنزلين واقعان على مقربة من مدخل البلدة من جهتها الجنوبية الشرقية، موضحا أنّ الاحتلال يدعي أنّ المنزلين غير مرخصين، رغم أنهما بعيدان عن أيّ مستوطنات أو شوارع التفافية.

وقبل أيام هدمت جرافات بلدية الاحتلال، عمارة سكنية قيد الإنشاء في العيساوية، بذريعة البناء دون ترخيص،

استنكرت لجنة المتابعة في العيساوية ملاحقات مؤسسات الاحتلال المختلفة لأهالي البلدة بعمليات الهدم المتواصلة والاقتحامات اليومية لطواقم البلدية، وتوزيع إخطارات الهدم العشوائية وتصوير المنشآت في محاولة لخلق حالة من عدم الاستقرار والخوف والقلق الدائم لدى العائلة.

وبين عضو اللجنة محمد أبو الحمص، أن مؤسسات الاحتلال المختلفة تستهدف أهالي العيساوية من خلال عمليات الهدم وتوزيع إخطارات الهدم بشكل يومي وحملات الاعتقالات والاقتحامات اليومية للقرية

ومع تواصل المواجهات بالضفة الغربية والقدس، صعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي من عملية هدم المنازل للفلسطينيين بالقدس المحتلة وضاعفت من إخطارات الهدم وإخلاء المنازل والمنشآت السكنية والزراعية والتجارية، فيما تواصل لجان التنظيم سياسة المماطلة ووضع العراقيل قبالة الطلبات التي يقدمها الفلسطينيين لترخيص المنازل والمنشآت.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018