بلدية الاحتلال تجبر مقدسيا على هدم منزله

بلدية الاحتلال تجبر مقدسيا على هدم منزله
(نشطاء)

أجبرت بلدية الاحتلال في القدس المحتلة، المواطن جمال عمر أبو طير على هدم منزله بيده في بلدة إم طوبا جنوبي المدينة المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص.

وقال المقدسي أبو طير إنه شرع ليل السبت بهدم منزله بنفسه في حي المشاهد ببلدة إم طوبا، بعد إخلائه من محتوياته، وذلك تفاديا لدفع غرامات مالية باهظة بدل هدم لبلدية الاحتلال.

وأشار إلى أنه تفاجأ بتسلمه الخميس الماضي أمر هدم لمنزله بحجة عدم الترخيص، وأمهلته سلطات الاحتلال مدة زمنية محددة لتنفيذ قرار الهدم ذاتيًا

وتبلغ مساحة المنزل 40 مترا مربعا، ويضم غرفتين ومطبخ وحمام، وكان يعيش بداخله خمسة أفراد أصبحوا الآن بلا مأوي، في ظل البرد القارس.

وتفرض بلدية الاحتلال شروطا تعجيزية إزاء حصول المقدسيين على رخص البناء في مدينة القدس، بالإضافة إلى إجبارهم على دفع تكاليف أجرة هدم طواقم البلدية الباهظة، مما يضطر العشرات منهم إلى هدم منازلهم ذاتيا.