مواجهات مع الاحتلال وشهيدان بغزة في انفجار دراجة نارية

مواجهات مع الاحتلال وشهيدان بغزة في انفجار دراجة نارية
(أرشيف)

استشهد شابان فلسطينيان، اليوم الثلاثاء، وذلك في انفجار عرضي لدراجة نارية في منطقة المنشية شمال بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

واكد الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور أشرف القدرة، وصول جثماني شهيدين إلى المستشفى الأندونيسي شمال قطاع غزة.

وأوضح القدرة أن الشهيدين وصلا إلى المستشفى أشلاء، وهما : حسين نصر الله ومصطفى السلطان يتبعان لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي.

من جهته، نفى المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي مسؤولية جيشه عن القصف، زاعمًا أن قواته لم تنفذ أي هجمات على قطاع غزة.

وكانت تقارير أولية قد تحدثت عن استهداف الدراجة من قبل طائرة إسرائيلية بدون طيار.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الجيش ينفي تنفيذ أي هجوم على شمالي قطاع غزة.

وكان قد أصيب أربعة فلسطينيين، صباح اليوم الثلاثاء، برصاص الاحتلال، وذلك خلال المواجهات على نقاط التماس المختلفة في قطاع غزة.

وأكدت وزارة الصحة إصابة 4 شبان في المواجهات بإصابات متفاوتة، وصفت إصابة أحدهم بأنها خطيرة رجاء إصابته بالرأس شرقي غزة.

وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال أطلقت النيران الكثيفة باتجاه المتظاهرين قبالة موقع عسكري، أشعلوا خلالها الإطارات المطاطية.

كما تظاهرت مجموعة من الشبان في خان يونس، قبالة موقع "كيسوفيم" الإسرائيلي جنوب قطاع غزة، في حين تظاهرت مجموعة أخرى شرقي جباليا.

وفي الخليل، اعتدت قوات الاحتلال على مدرسة الخليل الأساسية جنوبي المدينة، واعتقلت أحد الطلاب فيها.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على طلبة المدرسة، واحتجزت عددا منهم، واعتقلت الطالب الطفل محمد العجلوني (13عاما).

كما وقعت مواجهات على مداخل مخيم العروب، أصيب خلالها عدد من الشبان بحالات اختناق.

وعلم أن مجموعة من الطلبة تحركوا في مسيرة في بيت عينون، وقامت قوات الاحتلال بقمع المسيرة بقنابل الغاز وقنابل الصوت.

وعلم أن قوات الاحتلال اعتقلت، صباح اليوم، فتى فلسطينيا على أحد الحواجز العسكرية في محيط الحرم الإبراهيمي في الخليل، وذلك بزعم حيازته لسكين.

كما وقعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، أسفرت عن وقوع عدة إصابات بسبب الرصاص المطاطي والغاز المدمع.

وعلى صلة، نظمت في جامعة بير زيت وقفة تضامنية نصرة للقدس، ورفضا لإعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والتوقيع على قرار بنقل السفارة الأميركية إليها.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018