ترجيحات: مجلس الأمن يصوت على قانون بشأن القدس

ترجيحات: مجلس الأمن يصوت على قانون بشأن القدس
(توضيحية)

قال سفير فلسطين الدائم في الأمم المتحدة، رياض منصور، إنه من المرجح أن يطرح قانون بشأن القدس واعتراف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بها عاصمة لإسرائيل، للتصويت في جلس الأمن في جلسة قد تعقد يوم الأحد المقبل.

وذكر منصور، مساء الجمعة، في تصريحات لعدد محدود من الصحافيين، إنه "من المتوقع أن يوضع مشروع القرار بالحبر الأزرق في وقت متأخر من مساء اليوم". ويعني وضع القرار بالحبر الأزرق، أنه يمكن التصويت على مشروع القرار بعد مرور 24 ساعة عليه.

ورفض المندوب الفلسطيني الإفصاح عن مضمون القرار، مؤكدًا أن "المشاورات بشأن الصياغة النهائية لمسودة القرار ما زالت مستمرة".

ويأتي التصويت على القرار قبيل زيارة كل من نائب الرئيس الأميركي، مايك بينس، والمبعوث الأميركي الخاص، جيسون غرينبلات، إلى المنطقة الأسبوع المقبل، إذ يلتقي، كل على حدة، مسؤولين إسرائيليين للدفع بما أسموها عملية السلام.

وسيزور بينس إسرائيل فقط بعد أن رفضت السلطة الفلسطينية استقباله، بسبب إعلان ترامب، في حين لم تصرح السلطة عن موقفها من لقاء غرينبلات، الذي أشارت مصادر في البيت الأبيض لزيارته فقط، لكنها لم تعلن رسميًا.

وخلال جلسة عقدت حول قرار ترامب، أدانت 14 دولة من أصل 15 هذا القرار، واعتبرته مناقضًا للقوانين المواثيق الدولية ومقوضًا لعملية السلام وفق حل الدولتين، وكانت سفيرة الولايات المتحدة، نيكي هايلي، هي الوحيدة التي دافعت عن القرار.

وخارج أروقة مجلس الأمن، تلقى ترامب استنكارات وإدانات من مختلف دول العالم بعد قراره، ورفضت الدول الانجرار خلفه والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل رغم الضغط الأميركي والإسرائيلي لتنفيذ ذلك.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018