الرئاسة الفلسطينية تتنصل من تصريحات مجدلاني حول السعودية و"صفقة القرن"

الرئاسة الفلسطينية تتنصل من تصريحات مجدلاني حول  السعودية و"صفقة القرن"
عباس وبن سلمان خلال اللقاء بالرياض (أ.ف.ب)

تنصلت الرئاسة الفلسطينية رسميًا، اليوم الخميس، من تصريحات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، حول دور السعودية وولي العهد، محمد بن سلمان، في "صفقة القرن" التي أعدتها الإدارة الأميركية.

وأكدت الرئاسة الفلسطينية في بيان لها أن التصريحات الصادرة مجدلاني لا تمثل الموقف الرسمي الفلسطيني. واعتبرت أن هذه التصريحات تمثل الموقف الشخصي لمجدلاني، ولا تعبر بأي حال من الأحوال عن موقف القيادة الفلسطينية والرئيس محمود عباس، ولا تستند إلى معلومات من مصادر رسمية فلسطينية.

وأكدت الرئاسة في البيان أن "الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، تكن كل الاحترام والتقدير لمواقف المملكة العربية السعودية، وجلالة الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان، الداعمة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

ويوم أمس الأربعاء، قال مجدلاني إن السلطة الفلسطينية أُبلغت ببنود ومقترحات "صفقة القرن"، التي أعدتها الإدارة الأميركية، عبر ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان.

وكانت تقارير إخبارية قد أوردت في السابق أن بن سلمان استدعى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، إلى الرياض، وأبلغه بمحتويات "صفقة القرن"، وحاول الضغط عليه وهدده بالإقالة في حال رفضها، وتعيين من يقبلها في منصبه، لكن هذه التقارير لم تركد رسميًا.

وأكد مجدلاني، خلال مقابلة مع وكالة "الأناضول"، إن "مستشار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، وصهره جاريد كوشنر، نقل تفاصيل الصفقة لولي العهد السعودي، الذي نقلها بدوره إلينا".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018