اعتقالات في جنين ومواصلة البحث تحت أنقاض منازل دمرها الاحتلال

اعتقالات في جنين ومواصلة البحث تحت أنقاض منازل دمرها الاحتلال

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الجمعة، أربعة شبان خلال اقتحام بلدة اليامون غرب مدينة جنين، فيما عملت طواقم الدفاع المدني الفلسطيني، وإسعاف جمعية الهلال الأحمر في جنين حتى ساعات متأخرة من ليلة أمس وفجر اليوم، على البحث تحت أنقاض بيت الشهيد نصر جرار الذي ارتقى عام 2002 في واد برقين، والذي دمرته جرافات الاحتلال بعد إطلاق قذيفة موجهة تجاهه، ليل الأربعاء الماضي.

وتمكنت الطواقم من إزالة 90% من تحت الأنقاض بعد جرف الاحتلال وتدمير ثلاثة منازل وسقوط الشهيد أحمد إسماعيل جرار (31 عاما) وهدم منزل والده ومنزل قريبه علي خالد جرار.

وداهمت قوات الاحتلال منزل عزمي عبد القادر فريحات، واعتقلت ولديه جهاد، وعبد القادر، بالإضافة إلى شخصين من مخيم جنين هما: يحيى نعمان أبو الهيجاء، ومصطفى الكرم.

وأجرى الاحتلال عمليات تفتيش دقيقة في منزل فريحات، كما صادر العديد من أجهزة الاتصال الخليوي، بالإضافة إلى تسجيلات كاميرات المراقبة الخاصة بالمنزل.

وداهم جنود الاحتلال بيت رمزي غنمة الواقع مقابل الصالة الملكية في الحارة الشرقية من البلدة، دون اعتقال أحد من داخله.

هذا واقتحمت قوات الاحتلال، الليلة الماضية، بلدة حزما شمال شرق مدينة القدس المحتلة.

وجاء هذا الاقتحام بعد إغلاق المدخل الرئيس للبلدة بالمكعبات الاسمنتية بعد ساعات من إغلاقه بالآليات العسكرية ومنع المواطنين من التنقل.

وخلال الاقتحام اندلعت مواجهات بين المواطنين وقوات الاحتلال، حيث أطلق جنود الاحتلال العيارات النارية، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت نحو الشبان، دون أن يبلغ عن إصابات.

يذكر أنه سبق هذا الاقتحام قيام جنود الاحتلال مساء أمس، بإرغام أصحاب المحال التجارية الواقعة على الطريق العام على إغلاقها والمغادرة إلى منازلهم، بذريعة مهاجمة بعض الشبان لحافلة ركاب إسرائيلية.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"