رفضا للإجراءات التعسفية: المعتقلون الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال

رفضا للإجراءات التعسفية: المعتقلون الإداريون يقاطعون محاكم الاحتلال
من الأرشيف (أ ف ب)

أكد نادي الأسير الفلسطيني، أن المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، نفذوا اليوم الخميس، خطوتهم المتمثلة في مقاطعة محاكم الاحتلال العسكرية.

وأوضح محامي نادي الأسير محمود الحلبي، الذي يمثل المعتقلين الإداريين في المحاكم، أن المعتقلين نفذّوا المقاطعة اليوم، وكذلك التزم المحامون بقرار المعتقلين.

وأضاف نادي الأسير أن عدد الأسرى الإداريين وصل إلى نحو 450 معتقلاً، غالبيتهم أعيد اعتقالهم إداريًا لعدة مرات، ومنهم من وصلت مجموع سنوات اعتقاله الإداري أكثر من 14 عامًا.

يشار إلى أن عدد أوامر الاعتقال الإداري خلال السنوات الثلاث الأخيرة كانت 1248 في العام 2015، وفي العام 2016 وصلت إلى 1742 أمرا، وعام 2017 وصلت إلى 1060 أمر اعتقال إداري.

والاعتقال الإداري، هو قرار اعتقال دون محاكمة، تُقره المخابرات الإسرائيلية بالتنسيق مع قائد ما يسمى بـ"المنطقة الوسطى" (الضفة الغربية المحتلة) في الجيش الإسرائيلي، لمدة تتراوح بين شهر إلى 6 أشهر، ويتم إقراره بناء على "معلومات سرية أمنية" بحق المعتقل، لا يتم الكشف عنها ولا حتى لهيئة الدفاع.

ومن الممكن أن تمدد سلطات الاحتلال الإسرائيلية الحكم الإداري، مرات عديدة، بذريعة أن المعتقل يعرض أمن إسرائيل للخطر.

ويقدّر عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 6400 معتقل، منهم 62 سيدة، بينهم نحو 300 طفل، ونحو 450 معتقلاً إداريًا، علاوة على وجود 11 نائباً في المجلس التشريعي، بحسب إحصائيات فلسطينية رسمية صدرت مطلع العام الجاري.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018