6 وفيات من الخدج بغزة وتحذيرات من كارثة صحية

6 وفيات من الخدج بغزة وتحذيرات من كارثة صحية
(أ ب)

قال رئيس لجنة الحضانات في قطاع غزة نبيل البرقوني، إن 6 من الأطفال الخدج توفوا منذ بداية هذا العام، بسبب عدم توفر إبر "السيرفاكتنت" التي تساعد الخدج على التنفس، نظرًا لعدم اكتمال نمو الجهاز التنفسي لديهم.

وأكد البرقوني في بيان له، اليوم الخميس، إلى أن مستشفى الشفاء لوحده استقبل 87 من الأطفال الخدج خلال 37 أسبوعًا، و10% على الأقل من هؤلاء الخدج بحاجة لهذا العلاج، مشددًا على أن عدم توفر هذا العلاج سيهدد حياة المزيد منهم.

وحول أزمة النظافة، أكد أن انعدام النظافة سيتسبب في انتشار العدوى بشكل كبير بين الأطفال الخدج وحديثي الولادة الذين يفتقدون للمناعة القوية.

ولفت إلى أن الأطفال في الوضع الطبيعي يحتاجون إلى تناول أجسام مناعية لزيادة مناعتهم ومنع إصابتهم بالأمراض، في حين أن انعدام النظافة وانتشار العدوى يعني إصابتهم بمضاعفات عديدة قد تؤدي بهم إلى الوفاة.

وفي سياق متصل، حذرت وحدة الجودة ومكافحة العدوى في وزارة الصحة بغزة، الخميس، من انتشار الأوبئة ونقل العدوى بين المرضى والعاملين في المشافي بسبب اشتداد أزمة النظافة واستمرار تراكم القاذورات في اليوم الخامس على التوالي لإضراب عمال النظافة في المستشفيات.

ويعمل في قطاع النظافة 832 عاملًا لم يتلقوا رواتبهم منذ خمسة أشهر، وتبلغ قيمة التعاقد الشهري لخدمات النظافة 943 ألف شيكل (11.3 مليون شيكل سنويًا)، وفق وزارة الصحة.

وحذرت وزارة الصحة من انتكاسات صحية كبيرة على مرضى السرطان والدم جراء انعدام النظافة في مستشفيات غزة، مبينةً أن عدد العمليات الجراحية المؤجلة ارتفع إلى 500 عملية.

كما حذرت الوزارة من انهيار المنظومة الصحية في القطاع بعد الإعلان عن توقف محطة توليد الكهرباء عن العمل كلياً، في ظل أزمة نقص كميات الوقود الحادة اللازم لتشغيل مولدات الطاقة البديلة منذ شهر تقريبًا ما أدى إلى وقف عمل 3 مستشفيات و16 مركزاً صحياً.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018