عقب اقتحامٍ للاحتلال: إصابة شاب مقدسي بعيار مطاطي

عقب اقتحامٍ للاحتلال: إصابة شاب مقدسي بعيار مطاطي
(أرشيفية)

أُصيب مساء اليوم الثلاثاء شاب مقدسي بعيار مطاطي، خلف أذنه، خلال اقتحام قوات الاحتلال قرية العيسوية في القدس المحتلة.

وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في قرية العيسوية، لـ"معا" أن الشاب مصطفى عامر مصطفى 28 عاما، أُصيب بعيار مطاطي خلف أذنه، أثناء تواجده أمام مطعمه في القرية، وجرى نقله إلى مستشفى هداسا عين كارم للعلاج.

وأضاف أبو الحمص، أن المركز الصحي في القرية حوله للمستشفى، مبيّنا أن فحوصات أولية يتم إجراؤها للشاب.

وأوضحت عائلة المصاب، أن شرطة الاحتلال قامت بتوقيف سيارة الإسعاف بعد خروجها من القرية واحتجزت هويته.

في السياق، اندلعت الليلة، موجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة الخضر جنوب بيت لحم، عقب اقتحام قوات الاحتلال البلدة بشكل استفزازي، ما أدى لاندلاع مواجهات مع الشبان في الشارع الرئيسي "القدس - الخليل قرب منطقة البوابة".

واحتشد عشرات المستوطنين، مساء اليوم الثلاثاء، على مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس، كما أفاد رئيس بلدية بيتا فؤاد معالي، لـ"وفا"، حيث أوضح أن عشرات المستوطنين انتشروا بمجموعات على طول المنطقة الممتدة من مدخل البلدة حتى حاجز زعترة جنوبا، محذرا من شن المستوطنين هجمات على منازل وممتلكات المواطنين الواقعة على مدخل البلدة الرئيسي.

قرأ/ي أيضًا | الفصائل: تفجير العبوة رسالة تؤكد جاهزية المقاومة