وفد مصري إلى غزة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة

وفد مصري إلى غزة لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة
غزيون في معبر رفح البري (أ ب)

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، حسام بدران، مساء السبت، إن لقاءاتهم مع المسؤولين المصريين في القاهرة "تسير بإيجابية".

وأضاف بدران في بيان صدر عنه، أن "وفدا مصريا سيصل غزة (الأحد) لمتابعة تنفيذ اتفاق المصالحة الذي تم التوصل إليه برعاية مصرية في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي".

وأكد أن وفد قيادة حماس، برئاسة رئيس المكتب السياسي للحركة، إسماعيل هنية، المتواجد بالقاهرة، "استمع إلى مواقف إيجابية (من الجانب المصري) خاصة فيما يتعلق بحياة وأوضاع المواطنين في قطاع غزة، وكذلك قضية المصالحة والجهود المصرية بهذا الصدد".

ويعاني قطاع غزة، حيث يعيش أكثر من مليوني نسمة، أوضاعًا معيشية متردية، جراء الحصار الإسرائيلي المستمر منذ 12 عامًا، إضافة إلى تعثر المصالحة بين حركتي فتح، وحماس.

وقال بدران "إن حركة حماس سوف تقدم التسهيلات المطلوبة (لم يذكرها) والإجراءات الكفيلة بنجاح مهمة الوفد المصري باتجاه تطبيق اتفاق المصالحة وتعزيز خطوات بناء الثقة وصولا إلى تحقيق الوحدة الوطنية المنشودة".

ولفت إلى ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية "خاصة في ظل التحديات الجسام التي تمر بها القضية الفلسطينية والمخاطر المحدقة بحقوق الشعب الفلسطيني"، وفق البيان.

وتأتي زيارة الوفد المصري بالتوازي مع زيارة مستمرة منذ 9 شباط/ فبراير الجاري، لوفد من حماس إلى القاهرة، برئاسة هنية، لبحث قضايا التخفيف من حدة الوضع الإنساني في القطاع، إلى جانب بحث ملفي المصالحة وأمن الحدود.

والخميس الماضي، وصل العاصمة المصرية القاهرة، وفد ثالث من حركة حماس، لينضم لوفدي الحركة المتواجدين هناك.

وتشهد مساعي تحقيق المصالحة جمودًا بسبب عدد من الخلافات، حيث تقول الحكومة في رام الله إنها لم تتمكن من القيام بمهامها في القطاع، فيما تنفي حماس ذلك، وتتهم الحكومة بالتلكؤ في تنفيذ تفاهمات المصالحة.

ووقعت حركتا فتح وحماس اتفاقًا جديدًا للمصالحة برعاية مصرية، في 12 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، لتنفيذ تفاهمات سابقة، لكن تطبيقه لم يتم بشكل كامل..

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية