مواجهات بالنبي صالح والاحتلال يعتقل 16 فلسطينيا بالضفة

مواجهات بالنبي صالح والاحتلال يعتقل 16 فلسطينيا بالضفة
(تصوير الجيش)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، حملة مداهمات واعتقالات في مناطق مختلفة من الضفة الغربية المحتلة، تركزت في قرية النبي صالح التي شهدت مواجهات مع قوات الاحتلال، فيما تم ضبط أسلحة ووسائل قتالية ومصادرة مبالغ مالية بذريعة أنها توظف لدعم "الإرهاب". .

فقد اعتقلت قوات الاحتلال خمسة شبان خلال مداهمات في مدينة نابلس، وذكر مواطنون أن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة نابلس فجرا، واعتقلت الشاب عمر سمارة من منزله، واعتقلت الشاب عميد عماد بنات من منزله في مخيم عسكر القديم.

واقتحمت بلدة تل غرب نابلس، وداهمت عددا من المنازل، واعتقلت كلا من زيد أحمد البنا، وعاصم حسن عصيدة، ومحمود عبد الكريم رمضان.

وفي محافظة رام الله، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات طالت 9 مواطنين في قرية النبي صالح.

وقالت مواطنون من القرية إن قوة عسكرية كبيرة وعشرات الجنود المشاة اقتحموا القرية انطلاقا من النقطة العسكرية المقامة في المنطقة الشرقية، وشرعوا باقتحام عدد كبير من المنازل والتحقيق مع الأهالي والشبان بصورة استفزازية.

وأضافت المصادر أن الاحتلال اعتقل الطفل الجريح محمد فضل التميمي (15 عاما)، وشقيقه تميم التميمي (17 عاما).

واعتقل الاحتلال كل من: محمد مجاهد التميمي (15 عاما)، مؤيد حمزة التميمي (17 عاما)، وئام إياد التميمي (17 عاما)، عمر صالح التميمي (29 عاما)، صهيب سميح التميمي (14 عاما)، أمجد عبد الحفيظ التميمي (28 عاما)، أحمد سامي التميمي (19 عاما)، إسلام صالح التميمي (21 عاما).

وخلال الاقتحام اندلعت مواجهات في أرجاء القرية أطلق خلالها الجنود القنابل الصوتية والرصاص المطاطي على الشبان.

وأعلن جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام أن قواته قامت بعملية دهم وتفتيش خاصة في قرية النبي صالح، وسوغ الحملة بالعلميات والفعاليات المناهضة للاحتلال، حيث طالت الاعتقالات 9 شبان يشتبه في ضلوعهم بأعمال المقاومة الشعبية.

من جانب أخر ضبطت قوات الاحتلال في قرية عين يبرود سلاحيْن، بالإضافة الى ذلك صادر جنود الاحتلال في مدينة بيت لحم أموالا بقيمة آلاف الشواقل بزعم أنها توظف لعمليات ضد الجيش والمستوطنين.