وفاة أسير محرر متأثرا بإصابته خلال فض شجار برام الله

وفاة أسير محرر متأثرا بإصابته خلال فض شجار برام الله
المرحوم الأسير المحرر عبد الحافظ غيظان

توفي الأسير المحرر عبد الحافظ غيظان، متأثرًا بإصابته الحرجة بعد دهسه خلال فض شجار في رام الله بالضفة الغربية.

وبحسب المعلومات المتوفرة، أعلن اليوم الإثنين، عن وفاة الغيظان متأثرًا بجروحه قبل أيام، خلال محاولة فض شجار عائلي في بلدة قبيا برام الله.

ونعت حركة " حماس" في منطقة غرب رام الله، الشيخ عبد الحافظ غيظان من بلدة قبيا، وقالت إنه "توفي متأثرا بإصابة تعرض لها إثر قيامه بواجبه الديني والأخلاقي في إصلاح ذات البين عقب شجار وقع بين عائلتين في البلدة".

ووأضافت أن "الشيخ عبد الحافظ (أبو مصعب) يعتبر أحد أبرز قادة حماس ورجالات الإصلاح في المنقطة الغربية لمحافظة رام الله، وله فضل كبير في تربية الكثير من الأجيال؛ حيث عمل مدرسًا في كثير من مدارس منطقة غرب رام الله، وعرف بأخلاقه النبيلة ومحبة الناس له.

وقد تعرض الشيخ غيظان، خلال حياته التي قضاها في الدعوة والجهاد والتعليم، لعدة اعتقالات لدى الاحتلال قضى خلالها بضع سنوات، كان غالبها في الاعتقال الإداري، كما ترأس مجلس قروي قبيا لسنوات، وحصل على درجة الدكتوراه في التخطيط الإستراتيجي".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018