الاحتلال يقتحمُ بلدات بالضفة: يعتقل فلسطينيا ويستدعي أسيرين محرَّرين

الاحتلال يقتحمُ بلدات بالضفة: يعتقل فلسطينيا ويستدعي أسيرين محرَّرين
أرشيفية

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم السبت، شابا من بيت لحم، وسلمت أسيرين مُحرَّرين بلاغين لمراجعة مخابراتها، كما اقتحمت قرية طورة وداهمت منزل أسير محرر واحتجزته لبعض الوقت.

ونقلت "وفا" عن مصدر أمني فلسطيني قوله: "إن قوات الاحتلال يُرافقها وحدات خاصة، اعتقلت الشاب شادي عيسى معالي (35 عاما)، من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، أثناء تواجده في محل تجاري في منطقة "دوار نيسان" وسط المدينة".

واندلعت أثناء اعتقال الشاب معالي مواجهات؛ بين الشبان الفلسطينيين وجنود الاحتلال الذين أطلقوا النار أثناء المواجهات، دون أن يُبلّغ عن إصابات.

وسلّمت قوات الاحتلال الأسيرين المحرَّرين؛ وليد البستنجي، وعبد الله سليمان نواورة، بلاغين لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "غوش عتصيون"، بعد دهم منزلي ذويهما وتفتيشهما، في منطقة العبيات.

على خطٍ موازٍ، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم السبت، بلدة عزّون شرق قلقيلية، وتمركزت وسط حارة المنطار بعد أن عزلتها عن باقي الحارات والشوارع.

وذكرت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال أجرت عمليات تفتيش في منازل الحارة، طالت 10 منازل بشكل تعسفي وهمجي، عُرف من أصحابها؛ على عمران، ونبيل عمران وعبد الله عمران.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع أثناء عملية الاقتحام، وكذلك القنابل الضوئية التي أدى سقوطها إلى اشتعال النيران في بعض المنازل، وإصابة العشرات بحالات اختناق، وفقا لمصادر فلسطينية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018