اعتقال 8 مقدسيين بزعم "عدم منع تنفيذ عملية طعن"

اعتقال 8 مقدسيين بزعم "عدم منع تنفيذ عملية طعن"
من الأرشيف

اعتقلت شرطة الاحتلال، يوم أمس الإثنين، ثمانية مقدسيين بينهم قاصرون، وذلك بزعم أنهم "لم يمنعوا تنفيذ عملية الطعن" في البلدة العتيقة، يوم أمس الأول الأحد، والتي قتل فيها أحد المستوطنين الأمنيين.

وبحسب شرطة الاحتلال، فإن التحقيقات في العملية قد بيّنت أن منفذ العملية، عبد الرحمن بني فضل، الذي استشهد، كانت لديه نية واضحة بتنفيذ عملية الطعن.

وادعت الشرطة، في بيانها، أنه "كان في المكان، في الوقت نفسه، ثمانية أشخاص آخرين، من التجار والقاطنين، وبحسب الشبهات، فقد كانوا على علم بما يحصل، ولم يعملوا لمنع تنفيذ العملية أو تخفيفها"، بحسب مزاعم الشرطة.

وعلم أن المعتقلين الثمانية تتراوح أعمارهم ما بين 15 وحتى 65 عاما، وجرى التحقيق معهم بشبهة "عدم منع وقوع جريمة". وأطلق سراح اثنين منهما في نهاية التحقيق، ومن المقرر أن يتم تمديد اعتقال الباقين في المحكمة اليوم.

يشار إلى أن القتيل الإسرائيلي هو عديئيل كولمان (30 عاما)، وهو مستوطن يعيش في مستوطنة "كوخاف هشاحار". أما منفذ العملية فهو عبد الرحمن بني فضل (28 عاما)، وهو من بلدة عقربا القريبة من مدينة نابلس.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية