110 من المستوطنين بينهم ضباط شرطة يقتحمون باحات الأقصى

110 من المستوطنين بينهم ضباط شرطة يقتحمون باحات الأقصى
أرشيفية (عرب 48)

اقتحمَ عشرات المستوطنين والطلاب اليهود، صباح اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة.

وفتحت شرطة الاحتلال منذ الصباح باب المغاربة، ونشرت عناصرها الخاصة وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى وعند أبوابه بكثافة، لتوفير الحماية الكاملة للمتطرفين اليهود خلال الاقتحامات.

وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، لوكالة "صفا" إن شرطة الاحتلال أغلقت باب المغاربة الساعة العاشرة والنصف صباحًا عقب اقتحام 49 مستوطنًا و52 طالبًا من الجامعات والمعاهد اليهودية و9 من ضباط شرطة الاحتلال للمسجد الأقصى.

وأشار إلى أن الاقتحامات تمت على عدة مجموعات، وتخللها جولات استفزازية في باحات الأقصى، وشروحات عن "الهيكل" المزعوم، بالإضافة لمحاولات لأداء طقوس وشعائر تلمودية.

وذكر أن شرطة الاحتلال فرضت قيودًا على دخول المصلين للأقصى، واحتجزت هوياتهم الشخصية عند الأبواب.

ويتعرض الأقصى يوميًا، عدا "الجمعة والسبت" لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وشرطة الاحتلال، في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًا ومكانيًا، فيما تزداد وتيرتها خلال فترة الأعياد اليهودية، مما يثير حالة من الغضب في صفوف الفلسطينيين.