اعتقال 13 فلسطينيا بالضفة والاحتلال يتوغل بغزة

اعتقال 13 فلسطينيا بالضفة والاحتلال يتوغل بغزة
(تصوير الجيش)

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد وفي ساعات الليل، 13 فلسطينيا في اقتحامات شنتها في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، فيما توغلت الجرافات العسكرية في قطاع غزة.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إنّ المعتقلين ضالعون في أنشطة مناهضة للاحتلال وأهدافه، مشيرة إلى تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة.

في مدينة بيت لحم جنوبًا، اعتقلت قوّة عسكرية إسرائيلية الشابين معتصم العروج ووسام أبو بسمة بعد اقتحام منزليهما.

واندلعت مواجهات متفرقة بين المواطنين في ساحة المهد وسط مدينة بيت لحم.

وفي مدينة دورا جنوب الخليل، فتّشت قوّة عسكرية ورشة حدادة لعائلة مسودة بعد اقتحامها، في وقت فتّشت فيه منزل المواطن توفيق عمرو في المدينة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الليلة، أربعة شبان من داخل مركبة في بلدة مادما جنوب نابلس.

وأفاد شهود عيان أن قوة من جيش الاحتلال كانت تتواجد عند الجسر الشمالي بالبلدة، أوقفت مركبة بداخلها عدد من الشبان، واحتجزتهم مقيدي الأيدي بين الأشجار على جانب الطريق، قبل أن تقتادهم آلية عسكرية إلى جهة مجهولة.

من جانبه، أعلن الاحتلال عن اعتقال أربعة شبان قرب بلدة حوارة جنوب نابلس، وقال إنه تم نقلهم للتحقيق لدى جهاز "الشاباك".

إلى ذلك، توغلت عدة جرافات عسكرية للاحتلال صباح اليوم، لمسافة محدودة شرقي بلدة الفخاري شرقي محافظة خانيونس جنوبي قطاع غزة.

وأفاد مواطنون بتوغل 5 جرافات عسكرية إسرائيلية عبر بوابة موقع "صوفا" العسكري لمسافة محدودة؛ وباشرت بأعمال تجريف بمحاذاة الشريط الحدودي.

وأشاروا إلى تواجد عدد من الآليات العسكرية داخل الشريط الحدودي لإسناد الجرافات المتوغلة، وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في سماء المنطقة.

وكانت طائرات الاحتلال الإسرائيلي قصفت عند منتصف الليل موقعًا للمقاومة شمال مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وقال شهود عيان إن طائرات استطلاع إسرائيلية قصفت موقع "شهداء رفح" بثلاثة صواريخ، ثم أطلقت طائرات حربية صاروخين آخرين على ذات الموقع.

وأدى القصف إلى أضرار مادية دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وأعلن الناطق باسم جيش الاحتلال أن طائرات مقاتلة هاجمت هدفا لحركة حماس داخل موقع تدريب في رفح، ردًا على تسلل مجموعة فلسطينيين، ومحاولة تخريب معدات تقوم بأعمال الجدار.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018