عكرمة صبري: كثِّفوا التواجد داخل المسجد الأقصى يوم الجمعة

عكرمة صبري: كثِّفوا التواجد داخل المسجد الأقصى يوم الجمعة
أرشيفية

دعا إمام وخطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، إلى تكثيف التواجد داخل المسجد يوم الجمعة المقبل، بهدف التصدي لدعوات إفراغه خلال عيد "الفصح" اليهودي.

وقال الشيخ صبري في تصريح مكتوب أرسله لعدة وكالة أنباء: "ندعو جميع الفلسطينيين ممن يستطيعون الوصول إلى مدينة القدس، إلى شد الرحال للمسجد الأقصى، وأداء صلاة الجمعة القادمة فيه، رغم كل التضييقات التي اعتادت الشرطة الإسرائيلية تطبيقها، بذريعة ما يسمى بالأعياد اليهودية".

وأشار الشيخ صبري، وهو يشغل أيضا منصب رئيس الهيئة الإسلامية العليا، إلى ملصقات وضعها متطرفون إسرائيليون على أحد أبواب المسجد الأقصى، يوم أمس، تدعوا لإفراغه من المسلمين ولاقتحامه وإقامة شعائر دينية يهودية فيه صباح يوم الجمعة.

وقال صبري: "إن من واجب المسلمين اغتنام أيام الجمع، وجميع أيام السنة بإعمار المسجد الأقصى المبارك، والمرابطة فيه، حتى يبقى الأقصى عامرا بأهله ورواده".

وكانت منظمة "الهيكل" اليهودية قد ألصقت دعوات على أبواب المسجد الأقصى تدعو لإفراغه من المصلين يوم الجمعة القادم، بدعوى نيتها تنفيذ "قرابين الفصح".

وأقام عشرات المتطرفين اليهود، يوم الإثنين الماضي، طقوسا "تلمودية" دينية بمنطقة القصور الأموية قرب المسجد الأقصى، في إطار تجهيزات ذبح "قرابين الفصح" جنوب "الأقصى"، تمهيدا لإقامتها في عيد "الفصح" اليهودي الذي يحل نهاية الشهر الجاري.

ويحل عيد "الفصح" منتصف نيسان بحسب التقويم القمري اليهودي، والذي يوافق هذا العام تاريخ 31 آذار الجاري.

و"الفصح" أحد الأعياد الرئيسية في اليهودية ويستمر مدة 7 أيام، لإحياء "ذكرى خروج بني إسرائيل من مصر الفرعونية".

وكان جيش الاحتلال، أعلن فرض إغلاق شامل على الأراضي الفلسطينية بدءا من مساء يوم غد الخميس وحتى مساء السبت من الأسبوع القادم بمناسبة الأعياد اليهودية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018