رام الله: القوى الوطنية والإسلامية تدعو لتصعيد ميداني الإثنين والجمعة

رام الله: القوى الوطنية والإسلامية تدعو لتصعيد ميداني الإثنين والجمعة
من الأرشيف

دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة إلى تصعيد ميداني يومي الإثنين 2/4 ويوم الجمعة 4/4 على كافة نقاط التماس.

جاء ذلك ضمن برنامج تصعيد وتضامن نشرته القوى الوطنية والإسلامية، في بيان، اليوم، وحيت فيه "الدماء الزكية التي سالت رفضا للمشاريع الصهيوأميركية لتصفية القضية تمسكا بالقدس عاصمة أبدية لشعبنا، مطالبة العالم بتوفير حماية دولية لشعبنا تحت الاحتلال".

وبحسب البيان، فإن يوم السبت 31/3 فهو "وقفة عز وإجلال وإكبار لدماء شهداء شعبنا الساعة السادسة مساء على دوار المنارة للتعبير عن وحدة شعبنا في كل أماكن تواجه رفضا لتصفية القضية الوطنية وتمسكا بالحقوق الوطنية".

أما الأحد 1/4 "نتقدم بالتهاني والتبريك لإخواننا المحتفلين بأحد الشعانين، مثمنين إقامة وتخصيص الصلوات في الكنائس لأرواح الشهداء في غزة، حيث تقرع أجراس الكنائس تعبيرا عن استنكار المذبحة الدموية في غزة".

ويوم الإثنين 2/4 يوم للتصعيد الميداني على جميع نقاط الاحتكاك استمرار لفعاليات يوم الأرض، وسيكون التجمع الساعة الواحدة ظهرا في منطقة البالوع قرب المستحضرات الطبية، والانطلاق لحاجز "بيت إيل".

أما الثلاثاء 3/4 "دعوة للمشاركة الواسعة في الاعتصام الأسبوعي أمام الصليب الأحمر الساعة 11 ظهرا يليها عن الساعة الثانية عشرة اعتصام أمام البيت الأميركي شارع الإرسال عمارة الجميل سنتر، رفضا للموقف الأميركي الأخير حول مجزرة غزة والسياسات الأميركية المنحازة.

ويوم الأربعاء 4/4 وقفة أمام الأمم المتحدة قرب قصر رام الله الثقافي، تأكيدا على دور الأمم المتحدة في توفير حماية دولية لشعبنا تحت الاحتلال، وتحمل مسؤوليتها بهذا الخصوص.

أما يوم الجمعة 6/4 فهو يوم للتصعيد الميداني على جميع نقاط الاحتكاك والتماس تنطلق المسيرة عقب صلاة الجمعة نحو حاجز "بيت إيل" الاحتلالي تأكيدا على مواصلة الكفاح الشعبي في وجه الاحتلال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018