2409 مستوطنين اقتحموا الأقصى بـ"الفصح العبري"

2409 مستوطنين اقتحموا الأقصى بـ"الفصح العبري"
(عرب 48)

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الأحد، ساحات المسجد الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة التي فرضت إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين لساحات الحرم.

وحسب مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالأوقاف الإسلامية فراس الدبس، فإن 33 مستوطنًا واثنين من عناصر مخابرات الاحتلال اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته بحماية أمنية مشددة.

وأوضح أن شرطة الاحتلال المتمركزة عند الأبواب احتجزت هويات المصلين الشخصية قبيل دخولهم للمسجد.

وكانت شرطة الاحتلال فتحت الساعة السابعة والنصف صباحًا باب المغاربة، ونشرت وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى وعند أبوابه، وشرعت بتوفير الحماية للمستوطنين أثناء تجولهم بالمسجد.

وشهد المسجد الأقصى الأسبوع الماضي تصاعدًا في وتيرة اقتحامات المسجد الأقصى، تزامنا مع "الفصح العبري"، حيث وصل عدد المقتحمين اليهود إلى ما يقارب 2409 مستوطنين، بحسب دائرة الأوقاف الإسلامية.

وتخلل تلك الاقتحامات انتهاكات من قبل المتطرفين، تمثلت في أداء طقوس وصلوات تلمودية بالأقصى، والانبطاح على الأرض لأداء صلوات يهودية، بالإضافة إلى تقديم شروحات عن "الهيكل" المزعوم.

وواصلت شرطة الاحتلال التضييق على حراس وموظفي الأوقاف أثناء عملهم، حيث أبعدت موظف النظافة بالمسجد يزن عابدين عن المسجد 15 يوما، عقب اعتقاله والتحقيق معه.

ويتعرض الأقصى يوميًا، عدا "الجمعة والسبت"، لاقتحامات من المستوطنين على فترتين صباحية وما بعد الظهر، في محاولة لفرض السيطرة المطلقة عليه، وفرض مخطط تقسيمه زمانيا ومكانيا.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018