جرائم "تدفيع الثمن" تتواصل باللبن الشرقية واعتقال 8 فلسطينيين

 جرائم "تدفيع الثمن" تتواصل باللبن الشرقية واعتقال 8 فلسطينيين
(أرشيف)

أقدم مستوطنون، فجر اليوم الثلاثاء، على إعطاب عشرات المركبات وخط شعارات عنصرية لدى هجومهم على قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، فيما واصل جيش الاحتلال الإسرائيلية بحملة الاعتقالات بالضفة الغربية المحتلة.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن المستوطنين هاجموا قرية اللبن الشرقية واعتدوا على ممتلكات المواطنين، الأمر الذي أدى إلى إلحاق الضرر بأكثر من ثلاثين مركبة.

وأضاف إن المستوطنين خطوا شعارات عنصرية معادية على جدران المنازل.

إلى ذلك، شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات بالضفة اعتقلت خلالها 8 فلسطينيين، فيما زعمت ضبط أسلحة ووسائل قتالية في مخيم الأمعري قضاء البيرة، وذلك في الوقت الذي تم استهداف قوة عسكرية في قرية الخضر.

وقال الجيش في بيان إن المعتقلين مطلوبون لأجهزة الاحتلال الأمنية، مشيرا إلى تحويلهم للتحقيق لدى الجهات الأمنية المختصة.

وزعم أنه خلال أعمال تمشيط عن وسائل قتالية في منطقة الأمعري ضبطت قواته سلاحا يستعمل ضد المستوطنين وقوات الأمن.

كما تعرضت قوة عسكرية كانت تهم بنشاطات لاعتقال مطلوبين في قرية الخضر لإلقاء عبوة ناسفة أنبوبية لم تنفجر، حيث لم تقع إصابات أو أضرار، حسب جيش الاحتلال.

في مدينة قلقيلية اعتقل جيش الاحتلال عقب حملة مداهمات وتفتيش كل من: جعفر دحبور، أسامة سويدان، يزن شبيطة عزون، أحمد محمد أبو هنية، وعبد الحميد شبيطة.

كما اعتقل الشاب خالد علي قبلاوي من جنين، بينما اعتقل جنود الاحتلال القيادي في الجبهة الشعبية حسام الرزة من نابلس بعد ان اقتحموا منزله بأعداد كبيرة.

وداهم الاحتلال عددا من المنازل في رام الله قبل أن يعتقلوا الشاب أحمد عبد المحسن من رام الله.