21 عملية بتر أطراف تسبب بها جنود الاحتلال بغزة

21 عملية بتر أطراف تسبب بها جنود الاحتلال بغزة
أ.ب

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الخميس، إن مستشفيات القطاع أجرت 21 عملية بتر أطراف بسبب اعتداءات جنود الاحتلال والرصاص الذي يستخدمه القناصة لتفريق فعاليات مسيرة العودة الكبرى، والذي يطلقونه بكثافة وبنية القتل على المتظاهرين السلميين العزل.

وأوضح الناطق باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، في بيان، أن حالات البتر توزعت كالتالي: "4 حالات بتر في الأطراف العلوية واحدة منها في الكف وثلاثة في الأصابع، و17 حالة بتر في الأطراف السفلية".

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق أن 40 فلسطينيًا استشهدوا برصاص الاحتلال منذ انطلاق مسيرات العودة الكبرى على حدود قطاع غزة حتى اللحظة، وأصيب 5511 آخرون بجراح مختلفة واختناق بالغاز.

ويواصل الفلسطينيون فعاليات مسيرة العودة السلمية التي انطلقت في 30 آذار/ مارس الماضي على الحدود الشرقية لقطاع غزة، وستبلغ ذروتها في يوم 15 أيار/ مايو المقبل "يوم النكبة الفلسطينية"، وذلك للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجروا منها.

ورغم سلمية المسيرة، إلا أن قوات الاحتلال استخدمت القوة المفرطة والأسلحة المحرمة دوليًا بحق المتظاهرين السلميين، ما أدى لاستشهاد 40 فلسطينيًا.

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمخيم ومسيرة العودة وكسر الحصار جماهير الشعب الفلسطيني في قطاع غزة إلى التواجد بكل قوة وفعالية في الحشد الأكبر يوم الجمعة المقبل في "جمعة الشباب الثائر".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018