الاحتلال يستخدم غازا مجهولا بحقّ الفلسطينيين بغزّة

الاحتلال يستخدم غازا مجهولا بحقّ الفلسطينيين بغزّة
أرشيفية

أفادت وزارة الصحة الفلسطينيّة، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي استخدمت، اليوم الجمعة، غازا مجهولا بحق المواطنين شرق مخيم البريج، وسط قطاع غزة.

وأكدت الوزارة، أنه تم استهداف المواطنين في مخيم العودة شرق البريج بكميات كبيرة من غاز مجهول وبشكل عِشوائي، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق والتشنج والتقيؤ الشديد، مشيرة إلى تحويل عدد منهم إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح، لصعوبة حالتهم.

وكانت هيئة فلسطينية حقوقية، قد أكّدت قبل نحو شهر، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تستخدم أسلحة محرّمة دوليًا كـ"الرصاص المتفجّر"، ضد التجمعات السلمية للمتظاهرين، قرب حدود قطاع غزة.

وقال المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان‎، عصام يونس، خلال مؤتمر صحافي عُقِد في وقت سابق: "تشير المعلومات إلى استخدام قوات الاحتلال أسلحة محرمة دوليًا كالرصاص المتفجّر بهدف إحداث أكبر قدر من الإعاقات لدى المتظاهرين المشاركين بمسيرات العودة".

كما أكد يونس أن قوات الجيش الإسرائيلي "تعمّدت قتل المواطنين من خلال استهدافهم بشكل مباشر، حيث يتضح ذلك من خلال الإصابات في الجزء العلوي من الجسد، وتحديدًا الرأس والرقبة والصدر".