بن سلمان عن الفلسطينيين: إما العودة للمفاوضات أو فليصمتوا

بن سلمان عن الفلسطينيين: إما العودة للمفاوضات أو فليصمتوا
أرشيفية

كشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيليّة، اليوم الأحد، أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، اجتمع خلال زيارته لنيويورك، آخر الشهر الفائت، مع ممثلي منظمات يهودية مختلفة.

ونقلت "معاريف" عن بن سلمان قوله: "منذ 40 عاما، والقيادة الفلسطينية تُفوِّت الفرص، حيث رفضت جميع المقترحات التي قُدِّمت لها. لقد حان الوقت كي يقبل الفلسطينيّون بالاقتراحات والعروض، وعليهم العودة إلى طاولة المفاوضات، أو فليصمتوا ويتوقّفوا عن التذمّر".

وأضاف بن سلمان أن "القضية الفلسطينية ليست أولوية قصوى بالنسبة للحكومة السعودية، والرأي العام في السعودية" مبيّنا أن "هناك قضايا أكثر أهمية، وأكثر إلحاحا للتعامل معها مثل إيران".

وختم بن سلمان قائلا: "على الرغم من ذلك، يجب أن يكون هناك تقدم حقيقي نحو اتفاق مع الفلسطينيين قبل أن يكون من الممكن تعزيز التطبيع بين المملكة العربية السعودية وبقية العالم العربي وبين إسرائيل".

يُذكرُ أن بن سلمان، التقى خلال زيارته للولايات المتحدة الأميركية، مطلع الشهر الجاري، بالملياردير الأميركي-الإسرائيلي حاييم سابان، الذي يُعتبر من أكبر الداعمين للاقتصاد الإسرائيلي ومن أكبر المتبرعين للجيش الإسرائيلي.

ويأتي لقاء بن سلمان برجل الأعمال الأمريكي-الإسرائيلي، كجزء من سلسلة من الاجتماعات التي أجراها بن سلمان مع كبار المسؤولين في هوليوود و"سليكون" وضمن توجه الرياض لتعزيز العلاقات مع تل أبيب، حيث أعلن بن سلمان أن الوقت قد حان لفصل وعهد جديد في العلاقات الإسرائيلية السعودية.

وقالت صحيفة، "كالاكليست" الاقتصادية في تقرير لها، إن اللقاء الذي شمل وجبة عشاء واستمر 4 ساعات حضره من جانب الاستراتيجيين الجمهوريين دان سينور ومستثمر الأسهم الخاصة جوناثان نيلسون.

وأفادت الصحيفة الإسرائيلية، أن الحوار بين سابان وبن سلمان تمحور حول العلاقات السعودية –الإسرائيلية، حيث أوضح الأمير السعودي أن الوقت قد حان لفصل جديد في العلاقات بين البلدين، مؤكدا أنه يمكن حدوث تغيير في النهج بمجرد حدوث "تقدم كبير في العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية"، لكنه لم يحدد ما يقصده.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018