انطلاق مؤتمر "الشعبي الوطني" بغزة رفضا "للوطني" برام الله

انطلاق مؤتمر "الشعبي الوطني" بغزة رفضا "للوطني" برام الله
(نشطاء)

انطلقت أعمال المؤتمر الشعبي الوطني الفلسطيني صباح اليوم الأحد، في قاعة مركز "رشاد الشوا" غرب مدينة غزة، بمشاركة قادة فصائل وشخصيات مجتمعية من الداخل والخارج، وذلك رفضا لانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني غدا الإثنين في رام الله.

وسيستمر المؤتمر بغزة على مدار يوم واحد فقط وانطلقت أعماله من الساعة العاشرة صباحا وحتى الثانية عشرة من ظهر اليوم.

ويشارك فيه كافة المكونات المختلفة من المجتمع الفلسطيني من فصائل ومؤسسات مجتمع مدني وأعضاء في المجلس الوطني ونواب في المجلس التشريعي.

وحضر افتتاح المؤتمر نقابات وعلماء، وممثلون عن الشباب، والاتحادات النسائية، وأساتذة الجامعات والعمال والأندية الرياضية، كما تخلله كلمات مسجلة لشخصيات فلسطينية من الخارج وكلمة من القدس.

وكانت اللجنة التحضيرية للمؤتمر أكدت أن أهميته أنه يأتي بوقت حساس ودقيق، للتأكيد على الوحدة الفلسطينية وضرورة أن يلتزم الجميع بما اتفق عليه في القاهرة، ومخرجات بيروت في يناير/ كانون الثاني 2017.

وبينت أن عقد المؤتمر يأتي كذلك في ظل الإصرار على عقد جلسة للمجلس الوطني برام الله يوم غد، رغم كل المواقف التي طالبت بتأجيله لمخالفته نظام المجلس ومخرجات بيروت، التي كان جزءًا أساسيًا منها أن يعقد بحضور كافة القوى وألا يعقد تحت حراب الاحتلال.

وأوضحت اللجنة أن الهدف من عقد المؤتمر التأكيد على أن المشاركين يريدون مجلسًا وطنيًا يمثل الكل الفلسطيني والتأكيد على موقف هذه المكونات المجتمعية.

وأشارت إلى أن رسالة المؤتمر هي رسالة وحدة وطنية بأن فلسطين تحتاج الجميع في ظل المؤامرات الموجودة وخاصة "صفقة القرن"، والتأكيد على التمسك بالثوابت وحق العودة، واحترام دماء الشهداء والأسرى، والخروج بموقف فلسطيني موحد أمام السياسات الإسرائيلية والأمريكية التي تريد تصفية القضية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018